يعتبر ليونيل ميسي وألفريدو دي ستيفانو أفضل لاعبين اثنين بين 814 أرجنتينيا لعبوا في الدوري الإسباني على مدار تاريخ البطولة، وفقا لدراسة أجراها مركز أبحاث التاريخ والإحصاء لكرة القدم الإسبانية (CIHEFE).

وبحسب الدراسة، تعد الأرجنتين البلد المصدرة الأولى للاعبين كرة القدم إلى إسبانيا تأتي بعدها البرازيل بواقع 424 لاعبا في حين تحل أوروجواي ثالثة بواقع 278 لاعبا.

ويأتي وراء ميسي ودي ستيفانو، كل من روبين كانو وخورخي فالدانو وماريو كيمبيس وخوسيه كارلوس ديجيز والحراس كارلوس فينوي وليو فرانكو وخوسيه ماريا سانشيز لاجي وإنزو فيريرو لتكمل قائمة الأرجنتينيين العشر الأوائل.

واعتمدت الدراسة في نتائجها على عدد المواسم التي خاضها اللاعب والجولات التي شارك فيها والأهداف المسجلة وضربات الجزاء المحققة وحالات الطرد والمباريات التي شارك فيها أساسيا.

وتصدر ميسي قائمة الهدافين بواقع 312 هدفا في 306 مباراة جميعها لصالح برشلونة يليه دي ستيفانو بواقع 228 هدفا في 329 مباراة لصالح ريال مدريد وإسبانيول.

وجاء كيمبيس ثالثا بواقع 126 هدفا في 218 لقاءا ما بين فالنسيا وإيركوليز.

وعن الأندية الإسبانية التي استعانت أكثر بلاعبين أرجنتينيين تصدر أتلتيكو مدريد القائمة بواقع 49 لاعبا يليه مايوركا (47) ومورسيا (46) ولاس بالماس (44) وإسبانيول (43) وإلتشي (40) وديبورتيفو لا كورونيا ورايو فايكانو وساراجوسا (39) وتينيرفي (36) في حين لم يستعن أثلتيك بلباو بأي لاعب أرجنتيني في تاريخه.

ومثلت نسبة الاستعانة بلاعبين أرجنتينيين في أندية الدرجة الأولى والثانية بإسبانيا نحو 5% حيث يذكر ضم إيركوليز دي أليكانتي في موسم 76-77 لخمسة لاعبين أرجنتينيين في صفوفه.

وكان الحارس ليو فرانكو الأرجنتيني الأكثر مشاركة في عدد المواسم بالليجا بواقع 18 موسما وشارك نحو 47 حارسا أرجنتينيا في الدوري الإسباني أبرزهم أبوندانزيري وبونانو وبورجوس وكارنيفالي وكافاييرو وكاباييرو وفييول.

وقد لعب دي ستيفانو وخوان أنطونيو بيتزي المدير الفني الحالي لمنتخب تشيلي، لصالح منتخب إسبانيا وهو الوضع الذي طال أيضا لاعبين أرجنتينيين أخرين مثل خوان كارلوس إيريديا وأوسكار روبين فالديز.