خاض الأرجنتيني دييجو ميليتو لاعب إنتر ميلانو وجنوة الإيطاليين وريال ساراجوسا الإسباني السابق مباراة اعتزاله مع راسينج، النادي الذي نشأ به قبل احترافه في أوروبا.

ولعب ميليتو (37 عاما) آخر مباراة له السبت في ملعب "سيليندرو دي أفييانيدا" معقل راسينج والتي أقيمت تحت شعار "من أمير إلى ملك".

وقال ميليتو "لا أجد الكلمات المناسبة. لم أتخيل قط شيئا بهذا الحجم مثل هذا. أول كلمة تخطر على بالي هي شكرا. شكرا لزملائي القدامى الذين كانوا أول من دعموني في هذا العشق الذي يشعر به المرء منذ الطفولة وبذلوا جهدا كبيرا".

وللمرة الأخيرة ارتدى ميليتو قميص رقم 22 في المباراة التي حضرها أكثر من 30 ألف شخص وجمعت ثلاثة فرق: فريقان يضمان نجوم راسينج في الفترة من 2001 و2014 وفريق باسم "أصدقاء ميليتو".

وفي آخر كلماته في مباراة الاعتزال قال ميليتو "أخيرا أود ان أشكر معشوقي راسينج. إنه النادي الذي ولدت به وحققت به كل شيء كلاعب. أرحل للمرة الأخيرة من سيليندرو وحلمي قد تحقق: هو أن أرحل بهذا القميص".

ووجه ميليتو أيضا بعض كلمات الشكر لريال ساراجوسا وإنتر ميلانو والمنتخب الأرجنتيني.