قال اللاعب البرازيلي السابق، روبرتو كارلوس، إن مواطنه مارسيلو فييرا، ظهير ريال مدريد الحالي، "أفضل منه في الجودة" عندما كان لاعبا بالنادي الملكي، لكنه كان يحظى بـ"مزيد من القوة" والقدرة على تسديد الكرات الثابتة.

وقال روبرتو كارلوس، السفير الحالي للنادي الإسباني في آسيا، في حدث ترويجي يوم الأربعاء بمدريد "كنت أملك مزيدا من القوة عن مارسيلو، هو أكثر ذكاء ولديه امكانيات أكبر. عندما يمتلك الكرة لا يستطيع أحد خطفها منه، هو لديه جودة أفضل، أنا كنت أفضل في القوة والكرات الثابتة. أيضا في الركض، الركض أمر هام".

واعتبر كارلوس، الذي احترف في صفوف الملكي بين عامي 1996 و2007 وبطل العالم مع البرازيل في 2002 أن مارسيلو "هو أفضل ظهير أيسر في العالم. إنه يصنع التاريخ مع ريال مدريد ويواصل صنعه. إنه أحد قادة الفريق، هو قائد".

وعن المهاجم البرتغالي للفريق، كريستيانو رونالدو، قال إنه يتميز بالذكاء لاعتماده على اللعب الجماعي عندما تغيب عنه الفعالية في التسجيل.

وقال في هذا الصدد "اعتبره الأفضل في العالم لكل ما يقدمه مع ريال مدريد. اعتقد أن العالم أجمع يحب مشاهدته وهو يسجل الأهداف، ولكن هناك مباريات لا يتركونه يسجل فيها ويضغطون عليه. وهنا تأتي أهمية اللعب الجماعي، فمهمته ليست فقط تسجيل الأهداف. آمل أن يعي الناس ذلك، فهذا هو الذكاء المتمثل في التحرك وليس التفكير فقط في نفسه".

وعن لقاء دربي العاصمة أمام أتلتيكو مدريد يوم السبت القادم، قال "الإعداد للدربي مثل الإعداد لكل مباراة من الناحية الرياضية، ولكن فيما يخص تفكير اللاعب قبل وبعد المباراة فهذا مختلف، هناك ضغوط، وهذا أمر طبيعي، الكلاسيكو أيضا لديه طابع مختلف وتعلم أهمية الفوز به، فهذا يساعدك في صنع التاريخ داخل النادي".

وأبرز روبرتو كارلوس أهمية فوز ريال مدريد بالدربي لمواصلة توسيع الفارق الذي يفصله عن أتلتيكو حاليا، ست نقاط، ولمواصلة الحفاظ على صدارة الليجا على حساب برشلونة، المتأخر عنه الآن بنقطتين.