يجلس النجم الثلاثيني في غرفة خلع الملابس الخاوية من الأشخاص المليئة بالذكريات وصيحات الفرح والغضب ومرارَة الانكسار ، قطرات العرق تسقط على أرضية الغرفة والعين تدور في مكان طالما سكنته الروح بل وعشقته.

يحدث نفسه :" لم اتوقع أن يأتي هذا اليوم ، ما هذه الأيام النحسات ، لا ليست أيام نحسات بل هي السبع العجاف ، هل لم يعد لي دور في النادي الأهلي ، وأنا الذي طالما تغنت الجماهير باسمي ، أنا الذي يعرفه الحجر والشجر والطير في هذا النادي".

فجأة يتوقف اللاعب عن التفكير بعد أن سمع وقع خطوات تدخل الغرفة..

ينظر متعب إلى الشخص الذي سيدخل ، وهو في قمة الغضب ، ليس لديه أي طاقة للحديث ولا الجدال ولا المناقشة بعد ما حدث اليوم في المران ، لكنه يندهش من الداخل ، انه زين الدين زيدان يرتدي زي منتخب فرنسا.

وبفرنسية أنيقة وعصبية عربية قال :" متعب لماذا تجلس هكذا؟! ، يجب أن تكون واقعي ، ما حدث معك طبيعي يجب أن تعطي الأمور حقها وأن تضع كل شيء في النصاب الصحيح".

متعب يرد : ماذا تقصد ؟

زيدان يجلس بجوار متعب ويرد : صولت في كل ملاعب اوروبا وأحرزت القابا وكؤوسا لكن جاء علي يوم عقلي يفكر في أشياء رهيبة في كرة القدم ، لكن جسدي يرفض هذه الأشياء ، لا يريد أن يطاوع جسدي عقلي ، لذلك تعاملت مع الأمور بمنطق وقررت الاعتزال.

شخص بفتح الباب بقوة ويدخل مهرولا.. إنه حسام حسن ترك مران المصري وحضر للنادي الأهلي لحضور الاجتماع الذي يبدو أنه سيكون عاصفا.

حسام يتكلم بحماسه المعهود : متعب لا تستمع إلى مثل هذا الكلام.

متعب : ماذا تقصد ؟!

حسام : جسمي بدأ يشكو من ثقل الحمل عليه ، لكن روحي تصارعت معه وفي النهاية عقدا هدنة وهي أن أشرب لأخر مرة من بئر البطولات.

متعب : ماذا تعني ؟

حسام : أغلقت اذني عن كل الأحاديث عن الاعتزال وقررت الاستمرار في الملاعب حتى شاركت في بطولة أمم افريقيا 2006 وحققت بطولة ، متعب لا تفكر في اي شيء ، اشرب من نهر البطولات حتى ولو لمرة واحدة ، أنا متأكد أنك تفهم ما أقول.

المشهد يشهد تواجد شخص ثالث ، قادم من بلاد الروم ، وبالتحديد العاصمة روما ، انه فرنشيسكو توتي الذي حضر بقوة ليكون بجوار متعب فكلاهما لاعبين بدرجة معشوقين.

توتي: متعب كان لدي أزمة مع المدرب وسط مطالبات بالإعتزال ، لكن كنت أصلب من الحجر وقررت الإستمرار لأكون وسط جماهيري ، جماهيري أنا فقط وليس جمهور أي نادي اخر ، هل تفهم كلامي ؟ لا تستلم.

كريستيان فييري النجم الإيطالي الشهير يريد أن يدلي برأيه في هذا الموضوع.

فييري : متعب أرجوك لا تكرر ما حدث معي ، إنه مؤلم للغاية.

متعب : وماذا حدث ولا تريد أن يتكرر معي ؟

فييري : جاء علي موسم مع اتلاتنا كثرت فيه الإصابات والغيابات وعدم المشاركات ، وفي احدى التدريبات اقتحمت الجماهير المران وطالبوا باعتزالي ، الأمر لم يكن سهلا ، لا أريد أن يتكرر الأمر مرة اخرى.

الهاتف يرن .. المتصل بنات عماد متعب ، لقد نسي أنه أحضرهم إلى النادي معه اليوم ويريدون الرحيل إلى المنزل ليقرر معها إعلان نهاية الاجتماع العاصف مع الأساطير الأربعة.

لا تكتفي بالقراءة .. تواصل مع الكاتب عبر تويتر من هنا