يشهد ملعب فيسنتي كالديرون السبت القادم أخر دربي للعاصمة الإسبانية، حيث يلتقي أتلتيكو وريال مدريد في ذلك اليوم للمرة الـ65 في تاريخ هذا الاستاد الذي ظل معقلا للروخيبلانكوس منذ تأسيسه عام 1966.

وفي تاريخ المنافسات التي جمعت بين الأتلتي والريال على أرض هذا الملعب الواقع على ضفاف نهر مانثاناريس بمدريد، فاز الملكي بـ26 مباراة مقابل 16 لأصحاب الأرض، فيما تعادل الفريقان 22 مرة، برصيد 79 هدفا لأتلتيكو و93 للضيوف.

وعلى مدار 50 عاما احتضن فيسنتي كالديرون مباريات الدربي في خمس منافسات مختلفة بواقع 48 لقاء في الليجا و12 في كأس ملك إسبانيا ولقاء في كأس السوبر الإسباني وآخر في دوري أبطال أوروبا واثنين في بطولة كأس الدوري الإسباني.

ويعود اللقاء الأول بين فريقي مدريد على أرض هذا الملعب الذي كان يسمى في الماضي استاد مانثاناريس، لـ16 أبريل 1967 وانتهى بالتعادل بهدفين لكل منهما في الجولة الـ29 من الليجا في ذلك العام.

وعقب هذه المباراة، تعادل الأتلتي والريال في 21 لقاء آخر جمع بينهما على ملعب فيسنتي كالديرون، منها ست مباريات انتهت بالتعادل السلبي.

وحقق أتلتيكو مدريد الفوز على أرضه 16 مرة (تسع في الليجا وأربع في كأس الملك واثنتان في كأس الدوري الإسباني وواحدة في كأس السوبر الإسباني بهدف نظيف في 22 أغسطس عام 2014)، منهم مرتان اكتسح فيهما منافسه برباعية نظيفة في الدوري الإسباني، الأولى في الثاني من يناير عام 1977 تحت قيادة المدير الفني للفريق آنذاك لويس أراجونيس.

وكرر الأتلتي الفوز على ضيفه الملكي برباعية نظيفة في السابع من فبراير 2015 تحت قيادة المدرب الحالي، الأرجنتيني دييجو سيميوني، وبأهداف من توقيع البرتغالي تياجو مينديش والفرنسي أنطوان جريزمان والكرواتي ماريو مندزوكيتش، وساؤول نييجيز.

أما الريال، فانتزع الفوز من الأتلتي 26 مرة على ملعب فيسنتي كالديرون (22 في الليجا وأربع في كأس الملك)، منها مرة واحدة اكتسح فيها أصحاب الأرض برباعية نظيفة وكانت في 15 يونيو عام 2003 بهدفين للبرازيلي رونالدو وإثنين أخرين بتوقيع راؤول جونزاليس.

ومنذ فوزه للمرة الأخيرة على الأتلتي في معقله في 11 فبراير 2014 بهدفين دون رد في نصف نهائي كأس الملك، لم يتذوق الملكي طعم الفوز على أرض فيسنتي كالديرون في المباريات الست التالية التي جمعت بينهما في هذا الاستاد الذي يشهد السبت أخر دربي بين فريقي العاصمة الإسبانية في الجولة الـ12 من الليجا، وذلك قبل الانتقال لملعب (لابينيتا) الجديد عام 2017. (إفي)