كشف الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لبايرن ميونيخ، أنه سيفتقد جهود ثلاثة من لاعبيه الأساسيين كما تحوم الشكوك حول لاعبين اثنين آخرين في مباراة القمة التي يخوضها الفريق أمام مضيفه بوروسيا دورتموند غدا السبت ضمن منافسات المرحلة الحادية عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا).

وعلى الجانب الآخر ، أجل دورتموند عودة مهاجمه ماركو ريوس ، الذي تعافى من إصابته في الفخذ التي تعرض لها منذ فترة طويلة ، وذلك بسبب إصابة طفيفة في القدم.

وتأكد غياب خافي مارتينيز وآريين روبن وكينجسلي كومان عن صفوف بايرن. وصرح أنشيلوتي خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة، بأنه لم يتخذ بعد قراره بشأن إشراك أرتورو فيدال ودوجلاس كوستا.

أما فرانك ريبيري وجيروم بواتينج فقد اكتمل تعافيهما وسيكونان جاهزين للمشاركة في مباراة الغد.

ويحتل بايرن ميونيخ صدارة المسابقة برصيد 24 نقطة وبفارق الأهداف فقط أمام لايبتسيج بينما يحتل دورتموند المركز الخامس برصيد 18 نقطة.

وأكد أنشيلوتي استعداده لمواجهة قوية رغم تفوق فريقه على دورتموند بفارق ست نقاط ، وصرح قائلا "مواجهة دورتموند وبايرن هي مباراة كلاسيكو. دائما ما كان الفريقان يتصارعان على اللقب في الأعوام الأخيرة."

وأضاف "الفريق يتمتع بتركيز عال. أعتقد أننا بحالة جيدة، ولكن علينا تقديم كل ما لدينا، ومن ثم سنتمكن من الفوز."

وكان دورتموند يأمل أن تشهد مباراة الغد عودة ريوس ، الغائب عن الملاعب منذ نهائي كأس ألمانيا في أيار/مايو الماضي ، لكنه أعلن أن اللاعب يعاني من مشكلة بسيطة في القدم ولن يكون جاهزا للمشاركة.

وذكر دورتموند بحسابه على موقع شبكة التواصل الإجتماعي "تويتر" :"فضلنا عدم المجازفة باللاعب الغائب منذ فترة طويلة."