نجح نادي أرسنال في تحقيق تعادلاً قاتلاً مع مانشستر يونايتد بهدف لكل فريق في المباراة التي جمعت بين الفريقين عصر السبت بالجولة 12 من الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج.

وتواجد المصري محمد النني في التشكيل الأساسي لأرسنال خلال المباراة، ليجاور الفرنسي كوكولين في خط وسط المدفعجية خلال اللقاء.

وبهذا التعادل يكون رصيد أرسنال قد ارتفع إلى النقطة 25 ليحتل المركز الثالث في الترتيب قبل إقامة بقية مباريات الجولة الحالية، بينما أصبح رصيد اليونايتد 19 نقطة في المركز السادس.

تشكيل اليونايتد: دي خيا، فالنسيا، جونز، روخو، دارميان، كاريك، هيريرا، ماتا، بوجبا، مارسيال، راشفورد.

تشكيل أرسنال: تشيك، جينكسون، مصطافي، كوسيلني، مونريال، كوكولين، النني، رامسي، أوزيل، والكون، سانشيز.

الشوط الأول

بداية سريعة وقوية للمباراة من جانب الفريقين، إلا أن الفرصة الأولى جاءت في الدقيقة الرابعة لليونايتد بعدما حصل على ركلة حرة خارج منطقة الجزاء، حيث سددها ماتا مباشرة لكنها مرت بجوار القائم.

ورد أرسنال سريعاً في الدقيقة السادسة بعدما لعب موريال كرة عرضية داخل منطقة الجزاء لتصل إلى سانشيز غير المراقب، إلا أنه حولها برأسه لتخرج خارج مرمى دي خيا.

وفي الدقيقة 30 أرسل ماتا كرة عرضية أخرجها دفاع أرسنال بنجاح قبل أن ترتد نحو هيريرا الذي صوبها قوية لكنها مرت أعلى عارضة تشيك.

ومرر كاريك كرة قصيرة في الدقيقة 31 نحو خط دفاعه، إلا أن خروج دي خيا من مرماه أنقذ الموقف قبل أن تصل نحو أليكسيس سانشيز.

وتغاضى حكم المباراة عن ركلة جزاء واضحة لمانشستر يونايتد بعدما قام مونريال بإعاقة فالنسيا داخل منطقة الجزاء، دون أن يتم إتخاذ أي إجراء ضده.

وقام النني بتسديد كرة قوية في الدقيقة 39 من اللقاء لكنها مرت أعلى عارضة دي خيا، لتضيع فرصة تهديف جديدة على أرسنال في اللقاء.

وتصدى بيتر تشيك لتصويبة صاروخية من مارسيال في الدقيقة 41، إلا أن حارس أرسنال واصل تألقه اللافت خلال المباراة ونجح غي إخراجها لركنية.

الشوط الثاني

بداية النصف الثاني من المباراة جاءت سريعة كما الأول، ولكن دون هجمات خطيرة على كلا المرمين، حيث انتهت جميع الهجمات أمام الخط الدفاعي لكلا الفريقين.

ودفع جوزيه مورينيو المدير الفني لليونايتد بواين روني بدلاً من مارسيال في الدقيقة 63 من اللقاء، وذلك بهدف تنشيط الجبهة الهجومية للفريق.

وأنهى محمد النني هجمة خطيرة لليونايتد في الدقيقة 68 بعد ركلة ركنية نفذها ماتا، إلا أن اللاعب المصري استطاع أن يبعد الكرة عن مرماه.

ونجح ماتا في تسجيل هدف مانشستر يونايتد الأول في الدقيقة 71 بعدما تلقى تمريرة أرضية من هيريرا ليصوبها بقوة نحو شباك تشيك معلناً عن تقدم فريقه.

وقام أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال بإخراج محمد النني من ملعب المباراة في الدقيقة 72 ليحل أوليفر جيرو بدلاً منها لزيادة الكثافة الهجومية.

الدقيقة 89 شهدت تسجيل أرسنال لهدف التعادل القاتل عن طريق أوليفر جيرو بعد كرة رأسية رائعة سكنت بعدها الكرة شباك دي خيا بنجاح.

وحاول مانشستر يونايتد أن يسجل هدف ثان خلال الثوان الاخيرة من عمر المباراة، إلا أن تماسك دفاع أرسنال حال دون الأمر في النهاية.

لمشاهدة هدفي المباراة.. اضغط هنا