أعلن الاتحاد المكسيكي لكرة القدم أن أنديته لن تشارك في كأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية 2017 ، بسبب تضارب جدول مباريات البطولة مع الدوري المحلي، لكنه أوضح أنه سيبحث مع اتحاد أمريكا الجنوبية للعبة (كونميبول) إمكانية العودة لهذه المنافسة الإقليمية في العام التالي.

وقال رئيس الاتحاد المكسيكي لكرة القدم، إنريكي بونيا إن جدول مباريات النسخة المقبلة من بطولة كأس ليبرتادوريس التي ستقام بين شهري فبراير/شباط ونوفمبر/تشرين ثان 2017 ، سيتعارض مع مواعيد المرحلة الأخيرة من الدوري المحلي، وكذلك كأس كونكاكاف الذهبية وكأس القارات 2017 في روسيا.

وأضاف بونيا أنه في حالة مشاركة المكسيك في كأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية، سيغيب عن الفرق اللاعبون الدوليون الذين سيجري استدعائهم من جانب منتخبات بلادهم، الأمر الذي لا يمكن السماح به.

وأوضح أن جدول اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، "يؤثر علينا بشكل خطير لأن هذه ليست أوروبا وهنا المسافات تمثل عاملا مهما للغاية"، في إشارة إلى حجم الإرهاق الذي يتعرض له لاعبو الفرق المكسيكية والمسافات الطويلة التي يتعين عليهم قطعها للانتقال بين دول أمريكا اللاتينية.

ولخوض مباراة ضمن منافسات كأس ليبرتادوريس في بوينوس آيرس على سبيل المثال، يتعين على الفرق المكسيكية أن تقطع مسافة تصل لنحو 14 ألفا و700 كيلومتر ذهابا وإيابا، بواقع من 18 لـ20 ساعة طيران.

وأضاف رئيس الاتحاد المكسيكي للعبة أن كل نادي مكسيكي سيضطر لخوض نحو 14 مباراة في ثلاثة أشهر، ستة في كأس ليبرتادوريس وثمانية في الدوري المحلي، وهو مجهود لن يتحمله أي فريق.

وأشار بونيا إلى أن اللجنة المنظمة للدوري المكسيكي هي التي ستحدد مصير الفرق التي تأهلت بالفعل لبطولة ليبرتادوريس، وهي تشيفاس دي جوادالاخارا وتيخوانا وأمريكا.

وستكون هذه المرة الثانية التي تغيب فيها المكسيك عن بطولة أندية أمريكا الجنوبية، وكانت المرة الأولى عام 2009 حين قرر فريقا تشيفاس وسان لويس عدم المشاركة بعد أن رفض خصميهما ساو باولو وناسيونال الأورجوائي اللعب في المكسيك خوفا من فيروس انفلونزا الخنازير (H1N1) الذي كان يؤثر على البلاد آنذاك.

يشار إلى أن المكسيك شاركت للمرة الأولى في كأس ليبرتادوريس عام 1998 كضيفة ومنذ ذلك الحين وصلت الفرق المكسيكية ثلاث مرات لنهائي البطولة، وخمس مرات لنصف النهائي.

وفي نسخ 2001 و2010 و2015 ، بلغت فرق كروز أزول وتشيفاس دي جوادالاخارا وتيجريس نهائي كأس ليبرتادوريس على الترتيب، لكنها لم تتمكن من التتويج باللقب.