خسر ستوك سيتي أمام بورنموث بنتيجة 1-0، بينما سقط هال سيتي أمام سندرلاند بنتيجة 3-0 في الجولة الـ12 من البريميرليج.

ولعب المحمدي أساسيا في تشكيل هال سيتي، بينما تواجد رمضان صبحي على مقاعد البدلاء مع ستوك سيتي، طوال المباراة.

وواصل سندرلاند نتائجه القوية بعدما هزم ضيفه هال سيتي بثلاثية نظيفة على ملعب "الضوء".

افتتح المخضرم جيرمين ديفو باب التسجيل في الدقيقة 34 لينتهي الشوط بهذه النتيجة.

وفي الشوط الثاني، خطف النيجيري فيكتور أنيتشيبي المشهد من الجميع بعدما أحرز الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 62 و84.

ويعد هذا هو الفوز الثاني على التوالي لـ"القطط السوداء" ليصبح رصيدهم 8 نقاط ولكنهما ما زالوا في المركز التاسع عشر وقبل الأخير.

في المقابل، تواصلت معاناة "النمور" بعدما تكبدوا هزيمتهم الثمانة هذا الموسم ويتجمد رصيدهم عند 10 نقاط في المركز الثامن عشر. 

وأوقف بورنموث مسلسل انتصارات ستوك سيتي في الفترة الأخيرة بعدما أسقطه في عقر داره "بريطانيا ستاديوم" بهدف نظيف.

حمل هدف الضيوف الوحيد توقيع الهولندي ناثان أكي في الدقيقة 26.

وأهدر الإسباني بويان كركيتش فرصة إعادة "البوترز" للقاء بعدما أهدر ركلة جزاء بعد بداية الشوط الثاني بأربع دقائق.

وتوقف رصيد الستوك عند 13 نقطة في المركز الثالث عشر، بينما أصبح رصيد بورنموث 15 نقطة ويرتقي للمرتبة التاسعة.