عانى برشلونة الأمرين في غياب نجمي الهجوم الأرجنتيني ليونيل ميسي للمرض والأوروجوياني لويس سواريز للإيقاف وسقط الفريق في فخ التعادل السلبي مع ضيفه مالاجا في المرحلة الثانية عشر من الدوري الأسباني ليتراجع خطوة أخرى على طريق المطاردة مع منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد.

وقلب أشبيلية تأخره بهدفين نظيفين أمام مضيفه ديبورتيفو لاكورونا لفوز ثمين 3 / 2 في الوقت القاتل من مباراتهما في وقت سابق اليوم بنفس المرحلة.

وعلى استاد "كامب نو" ، افتقد برشلونة للكثير من خطورته وفعالياته الهجومية في غياب نجمي الهجوم ميسي وسواريز وفشل الفريق في ترجمة سيطرته التامة على مجريات اللعب عبر شوطي المباراة ليسقط في فخ التعادل السلبي مع ملقة.

ورفع برشلونة رصيده إلى 26 نقطة في المركز الثاني بجدول المسابقة بفارق نقطة خلف الريال متصدر جدول المسابقة والذي يحل ضيفا على جاره أتلتيكو مدريد في وقت لاحق اليوم بنفس المرحلة.

ورفع مالاجا رصيده إلى 16 نقطة لكنه ظل في المركز العاشر بفارق الأهداف المسجلة فقط خلف لاس بالماس.

وغاب ميسي عن المباراة بسبب شعوره بآلام في المعدة وتعرضه للقيئ في وقت سابق اليوم مما دفع الأطباء إلى نصيحته بالغياب عن المباراة.

وأعلن نادي برشلونة اليوم : "قدم النجم الأرجنتيني (ميسي) صورة يظهر فيها الإعياء عليه كما تعرض للقيئ ليتأكد غيابه عن المباراة أمام الفريق الأندلسي (ملقة) ".

وعانى برشلونة في هذه المباراة أيضا من غياب نجم هجومه الأوروجوياني لويس سواريز بسبب الإيقاف.