قال حارس مالاجا ادريس كاميني إنه "استمات" من أجل إنقاذ كرة مهاجم برشلونة نيمار من على خط المرمى في الوقت بدل الضائع من مباراة فريقه التي تعادل فيها سلبيا على ملعب كامب نو.

وقال كاميني "خرجت من المرمى لاني شاهدت بيكيه قادما، واضطررت لأن استميت على تلك الكرة وتصديت لها بفضل الرب".

وأثنى الحارس على العودة بنقطة من ملعب كامب نو مؤكدا أن الحفاظ على نظافة شباكه في المباراة كان أمرا "صعبا".

وأضاف "لقد كان أمرا صعبا للغاية. لم تكن مباراة بدنية فقط ولكن فنية أيضا، ولكن بفضل العمل الذي قمنا به طول الأسبوع، تحملنا بشكل جيد".

وتصدى كاميني للعديد من الفرص الخطرة ليمنع برشلونة من هز شباكه ويحرمه من صدارة الليجا.