قال كارل-هاينز رومينيجه رئيس نادي بايرن ميونيخ الألماني إنه يعتقد أن الأندية البارزة ستكون قريبا بحاجة إلى زيادة عدد لاعبي فرقها إلى 40 لاعبا ، إذا استمرت سلطات كرة القدم في عمليات التوسع في اللعبة.

وقال رومينيجه في تصريحات تنشرها صحيفة "فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج" في عددها الصادر غدا الأحد ، إنه خلال مسيرته كلاعب كانت الفرق تضم 16 أو 17 أو 18 لاعبا.

وأضاف "في الوقت الحالي يلزم كل فريق أن يضم ما يتراوح بين 25 و30 لاعبا. وقريبا ربما يحتاج الفريق إلى تواجد 40 لاعبا في صفوفه إذا استمر الفيفا (الاتحاد الدولي للعبة) واليويفا (الاتحاد الأوروبي) على هذا النهج."

وانتقد رومينيجه زيادة مشاركات المنتخبات في المباريات الودية والتصفيات والبطولات.

وبصفته رئيسا لرابطة الأندية الأوروبية (ايكا) ، يعتزم رومينيجه معارضة خطة جياني إنفانتينو رئيس الفيفا الخاصة بزيادة عدد منتخبات كأس العالم إلى 48 منتخبا.

وقال رومينيجه إن معارضته تأتي فقط في إطار الحرص على سلامة اللاعبين.

وكان رومينيجه قد انتقد فترة توقف المنافسات المحلية الأخيرة لإقامة المباريات الدولية ، قائلا إنها تعطل كرة القدم على مستوى الأندية.

ومن جانبه ، قال إنفانتينو في مقابلة مع وسائل الإعلام الإيطالية أمس الجمعة إنه يرغب في تحويل كأس العالم للأندية إلى حدث عالمي مختلف بزيادة عدد الفرق المشاركة فيها إلى 32 فريقا مع تغيير توقيت إقامتها.