صباحك أوروبي هو تقرير صباحي يومي سيرصد لزوار يلاكورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الانجليزية أو الإيطالية أو الإسبانية أو الألمانية.

اسبانيا :

ماركا المدريدية:

رونالدو كسر عقدة الفيسنتي 

كسر ريال مدريد عقدة  أتلتيكو في الديربي بالليجا، وأسقطه في ملعبه "فيسنتي كالديرون" بثلاثة أهداف دون رد في الجولة 12 من الدوري الإسباني.

سجل أهداف المباراة الثلاثة النجم كريستيانو رونالدو في الدقائق 23 و71 و77، ليحقق الريال  أول فوز على جاره في الدوري بعد 6 مباريات، ويرفع رصيده إلى 30 نقطة معززًا صدارته لجدول المسابقة بفارق أربع نقاط عن البارسا، وتسع نقاط عن أتلتيكو مدريد الذي تراجع للمركز الخامس.

لعب الفريقان بخطة متشابهة .. تفوق زيدان باقتدار  على دييجو سيميوني وسار شوطي اللقاء بنفس الصورة ، صحوة ملحوظة لأصحاب الأرض في الدقائق الأولى بكل شوط، واستغلال الضيوف الهجمات المرتدة، وتشكيل خطورة كبيرة وفاعلية هجومية أكبر.

ايسكو السعيد 

أعرب إيسكو، لاعب ريال مدريد عن سعادته بفوز فريقه في ديربي العاصمة، على حساب أتلتيكو مدريد بثلاثة نظيفة سجلها النجم كرستيانو رونالدو.

وقال إيسكو في تصريحات عقب المباراة: "لقد تعرضت لإصابة طفيفة في نهاية الشوط الأول من المباراة، لكن أي لاعب يريد أن يلعب مثل هذه المباراة، أعتقد أنه لا يوجد شيء خطير".

وأضاف: "لقد لعبنا بالأسلوب الذي نعرفه واعتمدنا على المرتدات في بعض الوقت، لكننا استطعنا الصمود في وجه أتلتيكو مدريد حتى النهاية".

وتابع: "لقد عملنا خلال الأسبوع الماضي بانتظام، كان هناك توقف دولي ولكننا مضينا قدمًا وأعتقد أننا جميعًا على ما يرام".

واختتم: "أنا سعيد بالعمل الذي قمت به اليوم وسعيد بأداء الفريق الملكي، لقد سجلنا نتيجة جيدة وفزنا بثلاثة أهداف" 

اس المدريدية:

رقم جديد لكريستيانو 

أصبح كرستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، أكثر لاعبي النادي تسجيلاً في مباريات الديربي أمام أتلتيكو مدريد، متفوقًا على ألفريدو دي ستيفانو، بعد تسجيله ثلاثية، في شباك الروخيبلانكوس.

وسجل كريستيانو رونالدو، أهداف فريقه الثلاثة "هاتريك" في شباك أتلتيكو مدريد (3ـ0)، في المباراة، التي جرت بينهما مساء السبت، ضمن المرحلة الثانية عشرة، من الليجا 

ودخل رونالدو، المباراة، وفي رصيده 15 هدفًا، متخلفًا عن الهداف التاريخي للديربي دي سيتفانو (17 هدفًا)، قبل أن ينهي المباراة، وهو الهداف التاريخي، مسجلاً رقمًا قياسيًا جديدًا.

كما أن كريستيانو، وصل بأهدافه في مرمى أتلتيكو مدريد، للهدف 352 في الدوريات الأوروبية الكبرى، ليصبح على بعد 13هدفًا فقط من الألماني جيرد مولر، و14 هدفًا من الإنجليزي جيمي جريفاس، المتصدر قائمة أكثر اللاعبين في التاريخ تسجيلاً في الدوريات الكبرى بـ366 هدفًا.

كوكي يعترض 

اعترض لاعب وسط نادي أتلتيكو مدريد كوكي، على ضربة الجزاء التي حصل عليها ريال مدريد في ديربي العاصمة الذي انتهى بفوز الريال  (3-0).

و قال كوكي بعد المباراة في تصريحات صحفية : "إنها ليلة معقدة، نحن نشعر بالحزن بسبب هذه الخسارة، لكن علينا أن نهنئهم على الفوز".

وأضاف: "لقد سعوا إلى اللعب بشكل مباشر أكثر وكنا نشعر بعدم الراحة في الشوط الأول، وأعتقد أن ضربة الجزاء لم تكن صحيحة بالنسبة لي".

واختتم: "كنا نعرف أننا سنلعب بنفس النظام لم يكن من السهل تغيير نظامنا لأننا نلعب أمام خصمنا الأبدي، ولكن لا يوجد لدي شك بأننا سوف نتحسن".

خيبة امل 

أعرب  لويس إنريكي، عن خيبه أمله عقب التعادل سلبيا على أرضه أمام مالاجا امس  في الجولة الـ12 لليجا، مؤكدا في الوقت ذاته أنه "لم يتوقعوا هذا التراجع الدفاعي الكبير من المنافس".

وقبل تواجده أمام وسائل الإعلام خلال المؤتمر الصحفي، أعرب إنريكي عن شعوره بالإحباط عقب هذه النتيجة خلال مقابلة تليفزيونية سريعة مع قناة النادي مؤكدا أن النتيجة ليست عادلة.

وقال في هذا الصدد "نشعر بالإحباط. لم نتوقع هذا التراجع الكبير، ولكنها قرارات المدربين في النهاية. كان واضحا أن الكثافة الدفاعية للاعبي الخصم كانت كبيرة للغاية".

وأضاف: "سنحت لنا فرص كافية على الرغم من تواجد لاعبين كثيرين داخل المنطقة. في النصف الثاني، خلقنا فرصا كثيرة. لم يشكل التفوق العددي أي فارق لأن جميع لاعبي المنافس تمركزوا في الخلف".

وأكمل: "هذه المباراة لا تشبه لقاء ألافيس، لقد خلقنا العديد من الفرص والكرة كانت تدور بين أقدام لاعبينا، لكننا لم نحصل على فرص تهديفية أكثر".

و تابع: "أعجبني أداء اللاعبين وثقة الفريق والجماهير والمؤازرة حتى النهاية. يجب مواصلة المسيرة، وسنتواجد في المقدمة وفرصنا ما زالت قائمة في الحفاظ على اللقب".

و واصل: "الإحصائيات تؤكد أننا كنا متفوقين، واللاعبون يعلمون أنني راضٍ عن الأداء ولكني منزعج من فقدان النقاط".

وعن باكو ألكاسير مهاجم النادي الكتالوني قال: "أعتقد أن أداء جميع اللاعبين كان مرتفعًا، بما في ذلك ألكاسير، يسعدني أن أرى أداء اللاعبين في تحسن مستمر".

و عن قرارات الحكم المثيرة للجدل قال: "لن أتحدث عن الحكام إنهم يملكون عملًا صعبًا".

وعن غياب ليونيل ميسي عن المباراة  اختتم قائلا: "لا يوجد شئ خطير ولكن غيابه مع لويس سواريز كان أمرًا سيئًا بالنسبة لنا".

سبورت الكاتالونية:

برشلونه يسقط بالفخ 

سقط برشلونة، في فخ التعادل السلبي، أمام ضيفه مالاجا، الذي لعب بتسعة لاعبين بالشوط الثاني، في المباراة التي جرت بينهما، مساء السبت، على الكامب نو .وفشل الفريق الكتالوني في  انتزاع صدارة الليجا  وفقد نقطتين ثمينتين، في الصراع على القمة مكتفيًا بنقطة وحيدة رفعت رصيده الى (26 نقطة) في المركز الثاني.

في المقابل، رفع فريق مالاجا، رصيده إلى 16 نقطة، في المركز العاشر، وتمكن من إيقاف مسيرة  برشلونة، ومنعه من الصدارة، بفضل الطريقة الدفاعية التي لعب بها مدربه خواندي راموس.

و رغم أن مالاجا ، لعب لمدة 21 دقيقة بعشرة لاعبين، بعد طرد لورينتي، وكذلك طرد خوان كارلوس للإنذار الثاني في الوقت بدل الضائع الا ان برشلونه الذي يعاني من الارهاق كما وضح بسبب اسبوع الفيفا لم يستغل هذا كله .

لعب  لويس إنريكي بتشكيلة خالية من  لويس سواريز للإيقاف، وليونيل وميسي؛ لشعوره بآلام في المعدة و لم ينل راكيتيتش الا في نهاية الشوط الثاني .

الحكم لم يشاهد

لم يتمكن ريكاردو دي بورجوس حكم مباراة برشلونة ومالاجا من ادارة المباراة بشكل صحيح فقد  حرم البلاوجرانا من ضربتي جزاء في الشوط الثاني من اللقاء.

وحسم التعادل السلبي نتيجة مباراة برشلونة ومالاجا في كامب نو بلقاء الجولة الثانية عشر من الدوري الإسباني الذي شهد أيضا طرد لاعبين من مالاجا.

إن الحكم، لم يحتسب ضربة جزاء واضحة للاعب أردا توران في الدقيقة 56 من المباراة.

الحكم لم يكن يريد أن يرى لمسة اليد الواضحة من مدافع مالاجا فيردريكو ريكا، والتي أثارت غضب الجمهور ولاعبي برشلونة.

الضربة الثانية التي لم يحتسبها الحكم لصالح جيرارد بيكيه كانت في الدقيقة 83 من المباراة عندما تم عرقلته داخل منقطة الجزاء.

موندو ديبورتيفو الكاتالونية:

لا ميسي و لا سواريز 

لم يخض ليونيل ميسي المبراة ، أمام مالاجا و السبب شعوره  ببعض الآلام في المعدة، فففصل انريكي اراحته خاصة و انه عائد لتوه من رحلة طويلة  و افتقد البارسا تماما اللمسات الابداعية لنجمه افضل لاعب بالعالم اضافة لغياب لويس سواريز الموقوف و الذي يحسم المباريات  .

خيبة امل شديدة 

أعرب جيرارد بيكيه، مدافع نادي برشلونة عن خيبة أمله بعد التعادل السلبي أمام مالاجا في الجولة الثانية عشر من الدوري الإسباني.

و قال بيكيه في تصريحات بعد المباراة: "الفريق حاول منذ البداية، قدمنا  شوطًا أول جيد".

و تابع: "في الشوط الثاني خلقنا العديد من الفرص لكننا لم نكن نتوقع أن يحدث ذلك، لكن يجب علينا المضي قدمًا".

وأضاف: "لا يمكن أن نخسر المزيد من النقاط على ملعبنا، علينا أن نرد على هذا التعادل في المباراة المقبلة في الأنويتا أمام ريال سوسيداد".

واختتم: "لا ينبغي أن نضع أعذارًا بسبب غياب لويس سواريز وليونيل ميسي، الإصابات ليست أعذارًا بالنسبة لنا". 

المانيا:

بيلد:

الاولى 

ألحق بوروسيا دورتموند، بغريمه التقليدي بايرن ميونيخ، الهزيمة الأولى بالدوري الألماني "البوندسليجا" هذا الموسم، بعد الفوز عليه (1ـ0)، ضمن المرحلة الثانية عشرة، من المسابقة.

أحرز هدف المباراة التي أقيمت على ملعب سيجنال إيدونا بارك، بيير إيمريك أوباميانج في الدقيقة (11).

وقفز بوروسيا دورتموند، للمركز الثالث برصيد 21 نقطة، متأخرًا بفارق ست نقاط عن لايبزيج المتصدر، بينما ظل بايرن في الوصافة، برصيد 24 نقطة.

كاد أصحاب الأرض، أن يباغتوا بايرن ميونيخ، في الدقيقة الأولى، عن طريق شورله، إلا أن تدخل متقن من فيليب لام، قتل خطورة الهجمة مبكرًا.

ومن هجمة منظمة، تصل الكرة إلى جوتزة في الجانب الأيمن، يمرر عرضية أرضية لأوباميانج، يحولها داخل شباك نوير. 

كان اللعب اغلبه التحامات و انتهي الشوط الأول، بتفوق إحصائي لبايرن ميونيخ، فيما يخص الاستحواذ، والتسديد على المرمى، لكن التفوق في النتيجة، كان لدورتموند. 

ومن كرة رائعة بالكعب من فرانك ربيري، يحرز بايرن هدفًا، يقوم الحكم بإلغائه؛ بداعي التسلل. 

ويقف سوء الحظ في وجه ألونسو، متسببًا في تصدي العارضة لتسديدته الصاروخية، حارمة إياه من التعادل. 

و احتل نوير، مشهد البطولة بإنقاذه كرة خطيرة كادت أن تسفر عن الهدف الثاني لأصحاب الأرض. 

تنديد 

انتقد كارل هاينز رومينيجه، رئيس مجلس إدارة بايرن ميونيخ ورابطة الأندية الأوروبية، بكل من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) و  الأوروبي (اليويفا) وذلك بسبب الزيادة المستمرة لعدد البطولات.

وصرح رومينيجه : "هذه هي مسؤولية الفيفا واليويفا. الوضع لا يمكن أن يستمر"، معربا أيضا عن نيته في وضع حد للموقف الحالي من قبل النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو).

وشدد رومينيجه على ضرورة تقليل الأجندة، منتقدا تزايد عدد "المباريات الودية والتصفيات والبطولات".

وفي هذا الصدد، رفض رئيس النادي البافاري المقترح الذي تقدم به رئيس الفيفا ، جياني إنفانتينو، بزيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم لـ40 أو حتى 48.

وأكد "نرفض زيادة عدد المنتخبات المشاركة في المونديال"، مشددا في الأمر ذاته على أن الأمر لا يتعلق بتعويض الأندية ماديا، ولكن بصحة اللاعبين الذي يعانون من أحمال زائدة من توالي المباريات وعليهم الخضوع لجلسات استشفائية باستمرار.

وخلال الفترة التي كان فيها لاعبا، أشار إلى أن الأندية كانت تعتمد على 16 أو 18 لاعبا، أما الآن فمن الضروري التعويل على 25 أو 30، ولكني أعتقد أنه مع استمرار الاتحادين الدولي والأوروبي في سياستهما سيزيد العدد لـ40 لاعبا.

ليكيب:

اصابة اثنين من لاعبي بي اس جي 

أصيب اثنان من لاعبي باريس سان خلال الفوز 2-صفر على ملعبه أمام نانت امس  قبل مواجهة أرسنال خارج ملعبه في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل.

ويحتل سان جيرمان المركز الثاني بالدوري الفرنسي برصيد 29 نقطة من 13 مباراة بفارق الأهداف خلف موناكو المتصدر.

وسيرتقي نيس صاحب المركز الثالث إلى الصدارة إذا لم يخسر أمام سانت إيتيان اليوم .

وسجل أنخيل دي ماريا الهدف الأول - وهو الأول له في الدوري هذا الموسم - في الشوط الأول قبل أن يخرج بسبب الإصابة قبل أن يحرز خيسي الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة.

وتعرض الأرجنتيني خافيير باستوري لإصابة في الركبة في الوقت المحتسب بدل الضائع بعدما نزل بديلا في ظهوره الأول منذ تعرضه لإصابة في سبتمبر الماضي.

ويفتقد باريس سان جيرمان جهود لاعب الوسط المؤثر أدريان رابيو أمام أرسنال بعدما تعرض للإصابة مع  الديوك  الأسبوع الماضي.

ماركينيوس يريد 

أكدت تقارير إعلامية أن ماركوس كوريا "ماركينيوس"، مدافع باريس سان جيرمان ، يرحب بالعودة إلى الدوري الايطالي عبر نادي إنتر ميلان في حالة فشل فريق العاصمة الفرنسية في تمديد تعاقده.

وذكرت مصادر صحفية إيطالية ، أن ماركينيوس (23 سنة) لم يغلق الباب في وجه العودة إلى الدوري الإيطالي والانتقال لانتر ميلان الذي يرغب في التعاقد معه منذ الموسم الماضي، لكنه ينتظر تحديد موقفه مع باريس سان جيرمان خلال الأيام المقبلة.

وكان ماركينيوس قد انتقل من فريق روما إلى باريس سان جيرمان عام 2013 مقابل 32 مليون يورو، وتألق خلال المواسم الثلاث السابقة وقاد فريق العاصمة الفرنسية لحصد البطولات المحلية، إلا أن رحيل مواطنه ديفيد لويز إلى تشيلسي دفعه للتفكير في العودة إلى الملاعب الإيطالية.

انجلترا :

الصن :

ايقاف ليفربول في الجنوب 

فرض ساوثهامبتون، التعادل بدون أهداف، على ضيفه ليفربول، في اللقاء المثير، الذي أقيم مساء السبت على ملعب "سانت ماريز" 

وفشل ليفربول، في فك شفرة دفاعات ساوثهامبتون، وأهدر لاعبوه، العديد من الفرص، مع تألق لافت من جانب حارس مرمى أصحاب الأرض فورستر.

وارتفع رصيد ليفربول إلى 27 نقطة، ليحافظ على صدارة الترتيب بفارق الأهداف عن مانشستر سيتي، ورفع ساوثهامبتون، رصيده إلى 14 نقطة، في المركز العاشر.

سيطر ليفربول، على اللقاء منذ الدقائق الأولى، ثم محاولة من فيرمينيو، وكوتينيو، و رد ساوثهامبتون بمحاولة من أوستن لم تكتمل أو تشكل خطورة على المرمى.

توريه يفرض نفسه 

قاد يايا توريه، فريقه مانشستر سيتي، للفوز على كريستال بالاس، في أول مباراة كأساسي له، في الدوري الممتاز، هذا الموسم، تحت قيادة بيب جوارديولا.

وسجل العاجي توريه، هدفي مانشستر سيتي، في الفوز على كريستال بالاس (2ـ1).

وقال توريه في تصريحات لقناة  "BBC" عقب المباراة: "الجماهير دائمًا ما كانوا رائعين معي.  أريد دائمًا أن أكون هنا لمساعدتهم. أريد دائمًا تحسين أدائي. لقد كنت مستعدًا ذهنيًا".

وأضاف: "كنت أعلم أن يومًا ما، سيحتاج مدربي لي. يجب عليك دائمًا أن تبقى لاعبًا مهنيًا ومحترفًا مهما حدث".

وعن توقعاته لمسيرة السيتزنز، في الدوري الإنجليزي، قال: "توقعاتي أننا سوف نقاتل حتى النهاية، مثل عام 2014. لدينا لاعبون مميزون، يمكنهم التسجيل في أي لحظة".

اثارة في وايت هارت لين 

استعاد توتنهام، ذاكرة الانتصارات من جديد في البريميرليج، بعدما حقق فوزا دراميا على حساب ضيفه وست هام يونايتد 3-2، على ملعب "وايت هارت لين" مساء السبت، وأنهى "الهامرز" الشوط الأول متقدمين في النتيجة 1-0 الذي أحرزه هدافه ميكاييل أنتونيو في الدقيقة 24.

وفي الشوط الثاني، كانت الإثارة حاضرة بجميع فصولها بعدما تمكن السبيرز، من معادلة النتيجة بأقدام هاري ويكنز.

و لكن وضع الأرجنتيني مانويل لانزيني الفريق الضيف في المقدمة مجددا في الدقيقة 68.

ومع دخول اللقاء في المنعطف الأخير، تمكن الدولي هاري كين من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة، قبل أن يواصل اللاعب نفسه التألق بالهدف الثاني له والثالث لفريقه من ركلة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

بهذا الفوز رفع توتنهام رصيده للنقطة 24 في المركز الخامس، وتجمد رصيد وست هام عند 11 نقطة يقبع بها في المركز السابع عشر.

ميرور اون صانداي :

مو : لقد خسرت 

يعتقد جوزيه مورينيو أن فريقه، هو الأسوأ حظًا بالدوري الإنجليزي الممتاز، بعد التعادل المخيب، السبت، أمام أرسنال (1-1)، في الجولة الثانية عشرة للبطولة.

وكان خوان ماتا، تقدم لمانشستر يونايتد في الدقيقة (68)، قبل أن يفرض الفرنسي أوليفيه جيرو، التعادل لأرسنال في الدقيقة (89).

وقال مورينيو، في تصريحات لسكاي سبورتس  عقب المباراة: "لعبنا بشكل جيد، في الوقت الحالي، هذا الفريق هو الأسوأ حظًا في الدوري. هذا هو الواقع، لكن الفريق لعب بشكل جيد".

وعن فيل جونز، مدافع الفريق، أوضح مورينيو "اللاعب خاض مباريات هذا الموسم أكثر مما لعب في المواسم الماضية".

وأضاف: "سعيد بالعمل مع هؤلاء اللاعبين وسعيد بالمشجعين. إنهم رائعون ويعرفون ما يجب أن يكون. يجب أن نشيد بالفريق بالرغم من خسارة نقطتين".

ويعتقد البرتغالي، أن التعادل أمام أرسنال، أشبه بالخسارة، بعد فقدان نقطتين في الدقائق الأخيرة، بعد أن كان فريقه قريبًا من الفوز بالمباراة.

واختتم مورينيو حديثه، قائلاً: "أخيرًا خسرت أمام آرسين.. أخيرًا خسرت أمام آرسين".

ايطاليا:

كورييرا ديلا سبورت- روما:

سهولة اليوفنتوس

 نجح يوفنتوس بسهولة في تحقيق الفوز على ضيفه بيسكارا 3-0

تقدم يوفنتوس أولاً عبر خضيرة في الدقيقة 36، قبل أن يضيف ماندزوكيتش الهدف الثاني في الدقيقة 63، فيما اختتم هيرنانيس الأهداف في الدقيقة 69.

الفوز رفع رصيد يوفنتوس إلى 33 نقطة في صدارة الترتيب، فيما توقف رصيد بيسكارا عند 7 نقاط في المركز الثامن عشر.

نابولي يفوز 

حقق نابولي، فوزًا مهمًا خارج ملعبه على مضيفه أودينيزي (2ـ1) على ملعب فريولي، و سُجِّلت جميع الأهداف في الشوط الثاني، حيث تولى لورينزو إينسيني، تسجيل هدفين متتالين للضيوف في الدقيقتين (47، و57)، بينما قلص الكرواتي ستيب باريتشا النتيجة  لأودينيزي بالدقيقة (59).

بهذه النتيجة، رفع نابولي رصيده للنقطة 24 في المركز الرابع مؤقتًا، بينما تجمد رصيد أودينيزي، عند 15 نقطة، في المركز الثالث عشر، في انتظار استئناف باقي مباريات الجولة، اليوم وغدًا.

مونتي يرفض

 قال فينتشينزو مونتيلا،  إن فريقه ليس مرشحا للفوز على الجار إنتر في مباراة الديربي، ما من شأنه إثارة القلق لدى جماهير الفريق.

وأضاف مونتيلا، في تصريحات لقناة ميلان الرسمية، "نحن مستعدون، ومن الأهمية الوصول إلى ديربي ميلانو بهدوء ونحن بحاجة إلى التعبير عن أنفسنا".

و أوضح "من المهم الحفاظ على الهدوء، وسنكون على استعداد لمواجهة فريق نشيط جدًا مع لاعبين أصحاب مستوى عالٍ".

وتابع مونتي "عشت ديربي ميلانو كمشجع لسنوات، إنها مباراة صعبة، يجب علينا ألا نشعر بأننا الأوفر حظًا لتحقيق الفوز".

وأتم "يجب علينا أن نظهر أمام إنتر نفس قدر الاحترام الذي أظهرناه أمام يوفنتوس، الاحد  جماهيرنا ستمنحنا دفعة أخرى".

جازيتا ديلا سبورت – ميلانو:

ديربي الغضب متناقض هذه المرة 

أضفت صحوة ميلان وقيادة مدرب جديد لجاره انتر المزيد من الإثارة على مباراة  القمة بينهما في الكالتشيو.

وكانت قمة ميلان واحدة بين أقوى مباريات العالم وأبرز مباراة في الدوري الإيطالي لكن تراجع مستوى الفريقين أدى لتراجع الاهتمام بها.

وفي الآونة الأخيرة ومع غياب الفريقين عن دوري أبطال أوروبا وعدم منافستهما على اللقب المحلي أصبحت المباراة بالكاد قمة الجولة فقط بعكس الماضي عندما كانت بمثابة قمة للموسم.

و رغم ذلك ستخطف المواجهة المقبلة في سان سيرو الأنظار.

ويخوض ميلان موسما غير متوقع تحت قيادة مدربه الجديد فينشنزو مونتيلا باحتلال المركز الثالث في ترتيب الدوري حاليا بفارق خمس نقاط عن يوفنتوس المتصدر.

و يبدو أن خطة بطل أوروبا سبع مرات بالاعتماد على لاعبيه الشبان قد أفلحت بوجود لاعب الوسط مانويل لوكاتيلي (18 عامًا) وحارس المرمى الشاب جيانلويجي دوناروما (17 عاما).

لكن في انتر القصة مختلفة تمامًا حيث يتأخر الفريق عن جاره بثماني نقاط في المركز التاسع بعد بداية هزيلة تحت قيادة فرانك دي بور الذي أقيل من منصبه بعد 85 يومًا فقط.

وسيجلس ستيفانو بيولي خليفة دي بور لأول مرة على مقاعد بدلاء انتر  بعدما أصبح تاسع مدرب للفريق منذ رحيل جوزيه مورينيو قبل أكثر من ست سنوات.

و نظرًا لفترة التوقف الدولية وسفر العديد من لاعبيه إلى قارة أمريكا الجنوبية كان أمام بيولي - في مهمته التدريبية الأولى مع أحد أكبر ثلاثة أندية في إيطاليا - يومان فقط للعمل مع لاعبيه قبل خوض واحدة من أهم مباريات الموسم.

ويوجد دافع إضافي لقائد وهداف انتر ماورو إيكاردي الذي لم يسجل من قبل في قمة ميلان.

ويتوقع على نطاق واسع أن المباراة ستكون القمة المحلية الأخيرة تحت قيادة سيلفيو برلسكوني مالك النادي خلال آخر 30 عاما ومديره التنفيذي ادريانو جالياني.

و وافق برلسكوني على بيع النادي إلى شركة صينية ومن المتوقع أن تكتمل الصفقة في الشهر المقبل.

و قال جالياني - الذي شهد تتويج ميلانو بلقب أوروبا خمس مرات والفوز بالدوري الإيطالي ثماني مرات خلال توليه منصبه - إنه سيتنحى من منصبه حال إتمام الصفقة.

وقال جالياني (72 عاما) وهو أحد أكثر الشخصيات شهرة في الكرة الإيطالية "لم أقرر بعد ما سأفعله. من الصعب تغيير حياتك بعد 30 عاما في ميلانو."

تغيير المدرب مفيد 

يرى ماسيمو موراتي، الرئيس السابق لإنتر ميلان أن تغيير المدرب قبل لقاء الديربي ضد الغريم ميلان يوم الأحد المقبل، سيجلب لفريقه حسن الحظ.

واستقدمت إدارة الإنتر، ستيفانو بيولي لتدريب الفريق بدلًا من فرانك دي بوير، الذي تمت إقالته لسوء النتائج.

و قال موراتي في تصريحات لنا :  "تعيين بيولي قد يصبح ميزة كبيرة للإنتر قبل الديربي، تغيير المدربين يجلب دائمًا حسن الحظ في المباريات التي تعقب التغيير مباشرة ولكن المهمة ستكون صعبة للغاية".

و أضاف موراتي "بيولي مدرب ذكي وقام بطفرة واضحة في كل الفرق التي تولى تدريبها ولكن الديربي دائمًا يتسم بالأهمية مهما كان حال الفريقين، مواجهة صعبة مليئة بالعواطف".

وختم رئيس الإنتر السابق حديثه قائلاً "مونتيلا على الجانب الآخر أثبت قدرته بشكل واضح للجميع، وهو الأمر الذي يُبشر برؤية لقاء قوي بين مدربين مميزين".

الاصغر 

دخل الشاب مواسي كين مهاجم يوفنتوس التاريخ من أوسع أبوابه بعدما أصبح أول لاعب من مواليد عام الفين  يشارك في الكالتشيو.

مواسي كين المولود في فبراير عام 2000 وُلد من أبوين من ساحل العالج  في مدينة فيرشيللي ويُمثل ناشئي الاتزوري .

ويعد كين أحد أبرز المواهب الإيطالية في الوقت الحالي مما جعل ماسيمو أليجري المدير الفني للسيدة العجوز يقوم بضمه للفريق الأول في ظل وجود عدد من الإصابات ليمنحه شرف المشاركة بعد عدة مباريات كان خلالها على مقاعد البدلاء عندما دخل بديلاً في لقاء بيسكارا الذي انتهى بفوز البيانكونيري.

وكان جيانوليجي دوناروما حارس مرمى ميلان هو أصغر لاعب في الملاعب الإيطالية خلال الوقت الحالي حيث وُلد لاعب الروسونيري الشاب عام 1999 قبل أن يحطم كين رقمه.