أثنى مدير العلاقات المؤسسية بنادي ريال مدريد، إيميليو بوتراجينيو، على جماعية الفريق من أجل تحقيق الفوز في دربي العاصمة أمام أتلتيكو مدريد على ملعب "فيسنتي كالديرون"، مشيدا في الوقت ذاته بأداء البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي "عاد ليكون لاعبا حاسما"، حسب رأيه، بعدما سجل ثلاثية فريقه "هاتريك" في اللقاء.

وأشار بوتراجينيو في تصريحات تليفزيونية عقب المباراة "هذا هو كريستيانو دائما. لقد سجل ثلاثة أهداف ولا يمكن لأحد باستثناء العظماء تحقيق هذا الأمر في مباريات مثل هذه. اللاعبون الكبار يظهرون في المباريات الكبيرة".

وتابع "أحرز ثلاثة أهداف وكان بإمكانه تسجيل المزيد لأن أوبلاك حرمه من كرة أخرى من على خط المرمى. لديه قدرة تنافسية عظيمة. نشعر بالتميز لامتلاكنا لاعب مثله".

وشدد المسئول الرياضي على البداية القوية للفريق الملكي وقدرته على التماسك أمام ردة فعل المنافس.

وقال في هذا الصدد "النصف الأول كان جيدا للغاية وكنا الأفضل على مستوى اللعب. ومع بداية النصف الثاني سيطروا هم على مجريات اللقاء. تماسكنا جيدا وتمكنا من إحراز الهدف الثاني، ومن هنا أمسكنا بزمام الأمور".

وتابع "هذه النتيجة ترضينا كثيرا وكريستيانو عاد ليكون لاعبا حاسما. الفريق كان متماسكا وكان جيدا للغاية على المستوى الدفاعي. فاران كان متفوقا في الألعاب الهوائية واللاعبين كانوا في مستواهم".

وأشار "العوامل النفسية تكون لها الكلمة العليا في مثل هذه المواجهات المتكافئة. بدأنا النصف الثاني بشكل جيد وتماسكنا حتى جاء الهدف الثاني. ثم جاءت لقطة بيل الرائعة ليمرر الهدف الثالث لكريستيانو، وتحسنا كثيرا منذ هذه اللحظة".

وعلى الرغم من ابتعاد "الروخيبلانكوس" عن سباق المقدمة بعدما تأخر بتسع نقاط عن الميرينجي، يرى بوتراجينيو أن الفريق لم يخرج من صراع المنافسة على اللقب.

وأوضح "الجميع يرى أن المنافسة هذا الموسم صعبة للغاية وما زالت هناك الكثير من المباريات. نحن سعداء ولكننا ندرك الصعوبات التي تنتظرنا. نحن بصدد مواجهة هامة يوم الثلاثاء في البرتغال بدوري الأبطال وأتلتيكو مدريد فريق يمتلك روح المنافسة".

وابتعد رجال الفرنسي زين الدين زيدان بهذا الفوز بصدارة الليجا بعدما رفعوا رصيدهم للنقطة 30 وبفارق 4 نقاط عن الغريم التقليدي برشلونة الذي تعثر بشكل مفاجئ على ملعبه اليوم بالتعادل سلبيا أمام مالاجا.

في المقابل، تكبد "الروخيبلانكوس" هزيمتهم الثالثة هذا الموسم، الثانية على التوالي بعد الهزيمة من ريال سوسييداد، ليتجمد رصيدهم عند 21 نقطة في المركز الخامس.