سجل إيفان بيريسيتش هدفا في اللحظات الأخيرة، ليقود فريقه إنتر لانتزاع تعادل بطعم الفوز 2 / 2 من مضيفه ميلان في ديربي مدينة ميلانو (ديربي الغضب) في قمة مباريات المرحلة الثالثة عشر لبطولة الدوري الإيطالي.

وحرم إنتر بتلك النتيجة ميلان من الانقضاض على المركز الثاني، بعدما أصبح رصيده 26 نقطة في المركز الثالث ، بفارق الأهداف خلف روما (الوصيف)، المتساوي معه في نفس الرصيد، فيما ارتفع رصيد إنتر إلى 18 نقطة في المركز التاسع.

وكانت جماهير ميلان قامت قبل انطلاق المباراة بتكريم سيلفيو بيرلسكوني رئيس النادي الذي حضر إلى مدرجات ملعب (سان سيرو) المعقل التاريخي لإنتر وميلان بعد فترة من الغياب إثر خضوعه لجراحة في القلب رغم نصائح الأطباء بعدم التواجد هناك.

ورفع مشجعو ميلان صورة لبيرلسكوني برفقة الألقاب العديدة التي توج بها الفريق طوال 30 عاما قضاها النادي تحت رئاسته.

وربما يكون هذا هو الديربي الأخير لميلان تحت قيادة بيرلسكوني، الذي يجري مفاوضات حاليا من أجل بيع معظم أسهم النادي لمجموعة من المستثمرين الصينيين.

واتسمت المباراة بالإثارة والمتعة على مدار شوطيها، حيث ظلت نتيجتها معلقة حتى نهاية اللقاء.

وبادر الأسباني خيسوس فيرنانديز سوسو بالتسجيل لمصلحة ميلان في الدقيقة 43، قبل أن يتعادل أنتونيو كاندريفا لإنتر في الدقيقة .53

وواصل سوسو تألقه في المباراة، بعدما عاد لهز الشباك مرة أخرى مسجلا الهدف الثاني لميلان في الدقيقة 58، قبل أن يدرك بيريسيتش التعادل لإنتر في الوقت القاتل في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

لقاءات الفريقين لم تعرف التعادل إيجابيا بثنائية منذ مباراة الدور الأول بينهما لموسم (2000-2001).

يذكر أن هذا هو التعادل الثالث والخمسين في تاريخ مواجهات الفريقين، مقابل 61 انتصارا لإنتر و51 فوزا لميلان.

لمشاهدة الاهداف.. اضغط هنا

لمشاهدة احتفاء جماهير ميلان ببيرلسكوني.. اضغط هنا