اسبانيا

ماركا المدريدية

استعداد بلا راحة

بدأ ريال مدريد استعداداته الأحد، لمواجهة سبورتينج لشبونة غدا  الثلاثاء، في خامس جولات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه الثمين على مضيفه أتلتيكو مدريد بثلاثية نظيفة في ديربي العاصمة الإسبانية بالجولة الـ12 من الليجا.

ودون أن يحظى بوقت كاف ليستمتع بلذة الفوز في آخر ديربي في تاريخ ملعب فيسينتي كالديرون، بعد أن تقدم على جاره الأتلتي بتسع نقاط وعلى برشلونة الوصيف بأربع، عاد "الميرينجي" للتدريبات امس  بالمدينة الرياضية.

و بعد أن رفع رصيده وعزز صدارته لليجا، يسعى ريال مدريد الآن لتحقيق نفس الشيء في التشامبيونز ليج، حيث وضعه التعادل الأخير أمام ليجيا وارسو البولندي في مأزق، وبالتالي يتعين عليه الفوز في الجولتين المتبقيتين من دور المجموعات بانتظار ما سيفعله بوروسيا دورتموند الذي يتنافس معه على صدارة المجموعة السادسة.

ويتصدر بوروسيا دورتموند الذي يلتقي ليجيا وارسو بنفس التوقيت ، صدارة المجموعة السادسة برصيد 10 نقاط متقدما بنقطين عن ريال مدريد الوصيف.

وبدأ زين الدين زيدان، استعداداته لمباراة سبورتينج لشبونة بجلسة تعافي للاعبين الذين شاركوا في ديربي مدريد، وأخرى لباقي اللاعبين.

وشارك في تدريبات الامس  سيرجيو راموس، وكريم بنزيمة، اللذان لم يخوضا مباراة الفريق أمام أتلتيكو أمس، ومن المرجح أن يشاركا في لقاء لشبونة.

ومازال  توني كروس، وألفارو موراتا، بعيدين عن الملاعب بسبب الإصابة، بينما واصل بيبي، و  كاسيميرو، تعافيهما بإجراء تدريبات خاصة على هامش المران الجماعي.

توران واثق

أبدى أردا توران، ثقته بقدرة برشلونة على النهوض من جديد، بعد العثرات التي تلقاها في الليجا ودوري أبطال أوروبا، خاصة بعد التعادل اول أمس مع مالاجا على ملعب كامب نو.

وأصبح ريال مدريد يحلق في صدارة الدوري الإسباني بفارق 4 نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة بعد الفوز في ديربي مدريد على جاره أتلتيكو مدريد بثلاثية نظيفة.

وقال توران: "من اليوم، بدأنا الاستعداد لمباراة الأربعاء المهمة ضد سيلتك".

و أضاف: "سنواصل العمل على تحسين الأداء، وفي نهاية الموسم، سنفوز بجميع البطولات، فيسكا برشلونة".

ويحل برشلونة ضيفا ثقيلا على سيلتيك الأسكتلندي يوم الأربعاء المقبل في إطار الجولة الخامسة من مباريات دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا.

استفتاء

أجرت مجلة "فرانس فوتبول" ، استفتاءً، عما إذا كان فريق ريال مدريد هو الأفضل في الملاعب الأوروبية في الوقت الحالي أم لا.

و كشفت المؤشرات الأولية للنتيجة، عن موافقة 67 بالمئة من المصوتين على كون ريال مدريد الأفضل في أوروبا، بينما رفض 33 بالمئة من المصوتين ذلك وهي النسبة الأقل.

وكان الريال  قد ابتعد في صدارة الليجا بفارق 4 نقاط عن برشلونة بفضل الفوز على أتلتيكو مدريد 3-0، السبت.

اس المدريدية

اسباب التفوق الساحق

تمكن ريال مدريد من بسط هيمنته على مضيفه وجاره أتلتيكو مدريد وعلى "فيسنتي كالديرون" في آخر مواجهات الديربي على هذا الملعب، ولكن كان لتفوق الفريق الابيض  (3-0)، عدة عوامل.

ويمكن سرد الأسباب التي أدت لهذا التفوق الكبير للميرينجي والذي منحه انتصارا غاب خلال السنوات الثلاث الأخيرة على هذا الملعب في 5 نقاط.

1- تكتيك زيدان

كانت مواجهة الديربي بمثابة الاختبار الأكبر لزيزو وذلك بسبب الظروف التي كانت محيطة بالفريق والتي تمثلت في العديد من الغيابات التي ضربت صفوفه وكان على المدرب الفرنسي إيجاد حلول بديلة لها.

ولم يخيب زيدان ظن الجمهور به  به عندما تمكن من وضع بصمته وإسكات هؤلاء المشككين باستمرار في قدراته، عندما أبقى على الفرنسي كريم بنزيمة إلى جانبه على مقاعد البدلاء ووضع بقية اللاعبين في مراكزهم وذلك بحثا عن التوازن.

وغير زيدان الرسم التكتيكي لفريقه من 4-3-3 ، مع المخاطرة بتغيير مراكز ثلاثي الخط الأمامي، ليتحول إلى 4-2-3-1 ، والذي أسهم في ظهور الفريق بانضباط خططي داخل الملعب مع منح إيسكو حرية الحركة في الوسط وتواجد لوكاس فاسكيز كجناح أيمن وجاريث بيل كجناح أيسر.

2- التفوق على الغيابات

استطاع الميرينجي أن يحكم السيطرة على اللقاء على الرغم من غياب العديد من مفاتيح لعبه والذين يمثلون عموده الفقري.
ولكن مع الأداء الكبير للاعبين البدلاء الذين شاركوا مكانهم مثل ناتشو فرنانديز في الخط الخلفي والكرواتي ماتيو كوفاسيتش في الوسط، فضلا عن تألق إيسكو في ضبط إيقاع الفريق، والمساهمة الدفاعية الكبيرة للوكاس فاسكيز، لم يكن لهذه الغيابات تأثير كبير على مجريات اللقاء.

3- توهج إيسكو

وجد لاعب الوسط الشاب الأندلسي نفسه في موقف لا يحسد عليه، ومشابه لما مر به منذ زمن ليس ببعيد خوسيه ماريا جوتييريز "جوتي"، عندما عول عليه الفريق الكثير وأكثر من أي لاعب آخر وذلك بسبب موهبته الكبيرة.

وكان إيسكو في الموعد ولم يخيب ظن زيدان عندما قرر الاعتماد عليه في مباراة كبيرة مثل هذه، حيث كان دائما متواجدا في المساحات الخالية بين خطوط "الروخيبلانكوس" ووضع بصمته على جميع اللقطات الهجومية لفريقه، ولكنه لم يكتف بهذا الدور فقط، بل ساهم أيضا مع ثنائي الوسط لوكا مورديتش وكوفاسيتش في أداء الدور الدفاعي.

4- التضحية

كان أداء جميع لاعبي الميرينجي الذين وطأت أقدامهم ملعب "الكالديرون" مثاليا، وضرب لاعبو الهجوم المثل في التضحية بالمشاركة بقوة في الجانب الدفاعي، وهو الأمر الذي حدث أيضا على ملعب "كامب نو" الموسم الماضي أمام برشلونة وساهم في فوز الفريق الملكي باللقاء.

5- تألق كريستيانو رونالدو

بعد البداية الباهتة لصاروخ ماديرا، كان رونالدو في الموعد عندما احتاج الفريق له، لاسيما وأنه شارك في مركز مغاير عن الجناح وهو المهاجم الصريح بسبب غياب ألبارو موراتا للإصابة وشفاء بنزيمة لتوه من الإصابة.

وتواجد رونالدو دائما في المكان المناسب داخل منطقة جزاء الأتلتي، وشكل خطورة كبيرة سواء في بتسديداته الأرضية أو بالرأس والتي كادت إحداها أن تسكن الشباك لولا تألق الحارس السلوفيني يان أوبلاك.

وتمكن النجم البرتغالي من تتويج هذا الأداء بإحراز ثلاثية "هاتريك" منحت فريقه الأفضلية والابتعاد بصدارة الليجا بفارق أربع نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة قبل موقعة "كلاسيكو الأرض" التي ستجمعهما مطلع الشهر المقبل على ملعب "الكامب نو".

جابي الغاضب

كشفت وسائل الإعلام الإسبانية غضب جابي فرنانديز، قائد أتلتيكو مدريد، عقب استبداله في مباراة الفريق أمام ريال مدريد، والتي خسرها بنتيجة 0-3  السبت، ضمن الجولة 12 من الدوري الإسباني.

 وأذاعت TVE لقطات، لجابي وهو يلوح بيده معبرا عن غضبه عقب استبداله في الدقيقة 61 من المباراة، التي أقيمت على ملعب "فيسنتي كالديرون"، وقت أن كانت النتيجة تشير إلى تقدم الريال  بنتيجة 1-0، حيث أشرك الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني، مواطنه أنخيل كوريا.

فهل كان غضب جابي بسبب خروجه من المباراة، أم أنه مستاء من الأداء السيء الذي قدمه؟".

سبورت  الكاتالونية

تراجع برشلونه و السبب

يشهد نادي برشلونة تراجعا في النتائج بالدوري لم يتحقق منذ عام 2007
 إن هذا التراجع يعود إلى غياب ليونيل ميسي عن بعض المباريات بالإضافة إلى الأخطاء التحكيمية.

و يملك فريق برشلونة في الدوري 26 نقطة من أصل 36 ممكنة في الدوري لهذا الموسم، ويحتل المركز الثاني خلف ريال مدريد بفارق أربع نقاط كاملة.

وتعد انطلاقة برشلونة هذا الموسم هي الأسوأ للفريق الكتالوني منذ عشر سنوات، حيث كانت الأسوأ في موسم 2007/2008 مع المدرب الهولندي فرانك ريكارد، الذي حقق في مثل هذه الجولة (12)، 24 نقطة فقط من أصل 36، وذلك بسبعة انتصارات وثلاثة تعادلات وخسارتين.

ومنذ ذلك الموسم لم يحقق برشلونة نقاطًا أقل من التي حققها هذا الموسم حتى الآن فقد كان أقل عدد نقاط حققه الفريق في المواسم العشرة الماضية 28 نقطة وقد حققها الفريق الكتالوني مرتين.

و حقق البلاوجرانا 34 نقطة في موسمين أيضًا وهي أفضل أرقام للفريق الكتالوني في مثل هذه الجولة، بينما في الموسم الماضي استطاع برشلونة أن يصل لـ30 نقطة بعد 12 جولة.

وهذا الموسم وصل الفريق بقيادة لويس إنريكي إلى النقطة 26 وهو الرقم الأسوأ للفريق منذ عشر سنوات وذلك بثمانية انتصارات وتعادلين وخسارتين.

موندو ديبورتيفو الكاتالونية

انباء جيدة

تلقى نادي برشلونة ومدربه لويس إنريكي أنباء جيدة حول الوعكة الصحية التي مر بها ليونيل ميسي والتي حرمته من المشاركة أمام مالاجا السبت، في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي على ملعب كامب نو.

ليونيل ميسي بدأ يتعافى بشكل جيد من العارض الصحي الذي تعرض له ، وقد يعود إلى التدريبات صباح  اليوم .

وعاني ميسي من آلام في المعدة حرمته من اللعب أمام مالاجا، ويأمل نادي برشلونة أن يواصل اللاعب تعافيه بشكل جيد ليلحق بمباراة الأربعاء أمام سيلتك في الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

ضربة العمر

كشفت صحف بريطانية اسبوعية ، أن فريق مانشستر سيتي يجهز عرضًا هائلًا لضم نجم برشلونة  ليونيل ميسي الصيف القادم، تصل قيمته إلى 210 مليون يورو .

وأشارت إلى أنه بجانب دفع هذا الرقم القياسي العالمي للنادي الكتالوني، تعتزم إدارة السيتي أن تدفع أيضا راتبا أسبوعيا أساسيا لميسي تصل قيمته إلى 700 ألف يورو .

 وأوضح مصدر مطلع في فريق  السيتي، أنه عقب التعاقد مع بيب جوارديولا لتدريب الفريق، بات النادي الإنجليزي يشعر بأن فرصته في ضم ميسي أصبحت أكبر، حال قرر الأرجنتيني في النهاية الرحيل عن النادي الكتالوني.

وتضاعف أمل مانشستر سيتي في ضم ميسي إلى صفوفه بعد أن فشل برشلونة في إقناع المهاجم الأرجنتيني، الذي ينتهي عقده في 2018 ، بالتجديد لعام آخر.

ويعتبر السيتي، ضمن أندية قليلة قادرة على تلبية المتطلبات المالية لضم لاعب بحجم ميسي، وفي حالة إتمام هذه الصفقة ستتجاوز بذلك الرقم القياسي الذي سجله مانشستر يونايتد حين اشترى الفرنسي بول بوجبا من يوفنتوس الإيطالي مقابل 89 مليون جنيه استرليني، ما يعادل 105 ملايين يورو.

وبحسب الاعلام الانجليزي  هناك أندية أخرى مهتمة بضم ميسي  مثل باريس سان جيرمان وتشيلسي ومانشستر يونايتد.

المانيا        

بيلد

هل يهبط ؟

واصل هامبورج نتائجه الهزيلة في (بوندسليجا) بعدما اكتفى بالتعادل 2 / 2 مع مضيفه هوفنهايم في المرحلة الحادية عشر للمسابقة.

وبادر فيليب كوستيتش بالتسجيل لمصلحة هامبورج في الدقيقة 28، قبل أن يتعادل ساندرو فاجنر لهوفنهايم في الدقيقة 45، لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1 / 1.

وفي الشوط الثاني، أضاف ستيفن زوبير الهدف الثاني لهوفنهايم في الدقيقة 49، ولكن هامبورج أدرك التعادل عن طريق نيكولاي مولر في الدقيقة 61.

وارتفع رصيد هوفنهايم، الذي تعادل في المباراة الثانية على التوالي، إلى 21 نقطة في المركز الخامس، فيما ظل هامبورج، الذي خسر مبارياته الثلاث الماضية، قابعا في مؤخرة الترتيب برصيد ثلاث نقاط.

يذكر أن هامبورج، الذي يخشى الهبوط إلى الدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخه، هو الفريق الوحيد الذي لم يحقق أي انتصار في المسابقة هذا الموسم حتى الآن.

رئيسا مجددا

أعيد انتخاب رينهارد راوبول كرئيس لنادي بوروسيا دورتموند ا لثلاث سنوات أخرى خلال الاجتماع السنوي للنادي الأحد.

وكان راوبول 69/ عاما/ ، الذي يرأس رابطة الدوري الألماني لكرة القدم، المرشح الوحيد لهذا المنصب.

وكان التصويت الساحق لراوبول جاء بعد يوم من فوز بوروسيا دورتموند على بايرن ميونيخ 1 / صفر ليقفز للمركز الثالث بفارق ست نقاط عن لايبزيج المتصدر.

وقال هانز يواخيم فاتسكه الرئيس التنفيذي للنادي: "سعيد لأن راوبول سيظل واقفا بجانبنا".

في النتائج المالية التي كانت قد نشرت في أغسطس الماضي،  سجل دورتموند قيمة تداولات مالية بلغت 376 مليون يورو  للعام المالي 2015 / 2016، محققا أرباحا بلغت 29.5 مليون يورو بزيادة 5.5 مليون عن الدورة المالية السابقة.

وبعودة فريق الكرة للمشاركة بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، ينتظر أن تتحسن الأرقام الحالية، حيث ستزداد دورة رأس المال لأكثر من 40 بالمئة في الربع الأول من العام المالي الحالي.

ليكيب

نيس يتصدر مجددا

استعاد فريق نيس صدارة الدوري الفرنسي  بعد فوزه على مضيفه سانت إيتيان بهدف دون رد على ملعب جوفروا جيشار، في ختام لقاءات الجولة الثالثة عشر للمسابقة.

سجل فالنتان إيسريك هدف نيس الوحيد (ق63) بتسديدة من يسراه من داخل منطقة الجزاء بعدما فشل دفاع أصحاب الأرض في تشتيت الكرة لتسكن الزاوية اليمنى العليا لمرمى سانت إيتيان.

وبهذه النتيجة، رفع نيس رصيد للنقطة رقم 32 منفردا بالقمة جدول الليج آ وبفارق 3 نقاط عن كل من موناكو وباريس سان جيرمان، على الترتيب، فيما تجمد رصيد سانت إيتيان عند 18 نقطة في المركز التاسع.

مارسيليا يفوز بالوقت القاتل

اقتنص فريق أولمبيك مارسيليا نقاط مباراته مع ضيفه كان على ملعب فيلودروم بهدف وحيد قبل النهاية بتسع دقائق، في الجولة الثالثة عشر للدوري الفرنسي.

سجل قلب الدفاع رولاندو البرتغالي هدف مارسيليا والمباراة الوحيد برأسه بعد عرضية زميله  بافيتيمبي جوميس في الدقيقة 81.

و بهذه النتيجة، يرفع مارسيليا رصيده للنقطة رقم 17 في المركز الـ11، بينما تجمد رصيد كان عند 13 نقطة في المركز الـ15.

حياتو لن يغير المكان

قال عيسى حياتو، رئيس الاتحاد الإفريقي "كاف"، إن المغرب قادرة على تنظيم كبرى البطولات، مشددا على الوقت نفسه على أنه لا نية لنقل بطولة كأس الأمم الإفريقية المقبلة من الجابون.

وتستضيف الجابون البطولة القارية في يناير القادم ، بمشاركة 16 منتخبا.

و قال حياتو، لوسائل الإعلام المغربية، لدى وصوله إلى مطار مدينة سلا في زيارة رسمية، الأحد، "زيارتي للمغرب تأتي للوقوف على مستوى البنيات التحتية الرياضية"، مشيدا بالدور الذي يقوم به الاتحاد المغربي لكرة القدم.

وأضاف أن المغرب شهد ثورة على مستوى عديد من المرافق الرياضية، مؤكدا أنه أصبح مؤهلا لتنظيم أكبر التظاهرات الكروية، وشكر أيضا الجهود التي يقوم بها رئيس اتحاد الكرة، فوزي لقجع.

وحسم حياتو الجدل حول كأس الأمم، وقال "ما يتردد عن نقل البطولة من الجابون مجرد إشاعات، أرسلنا لجنة إلى الجابون من أجل متابعة اللمسات الأخيرة لهذا الحدث الكروي".

انجلترا

الصن

تشيلسي يعتلي

احتل تشيلسي صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز ، بعد فوزه على مضيفه ميدلسبره 1-0،  في الجولة 12 على ملعب "ريفرسايد".

وأحرز دييجو كوستا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 40.
وارتفع رصيد تشيلسي إلى 28 نقطة في المركز الأول بفارق نقطة واحدة عن ليفربول ومانشستر سيتي، بينما تجمد رصيد ميدلسبره عند 11 نقطة في المركز الـ15.

لم يغير مدرب تشيلسي أنتونيو كونتي من تشكيلته الأساسية، فاعتمد على طريقة اللعب 3-4-3 بوجود الثلاثي  إيدن هازارد وبيدرو رودريجيز وكوستا في المقدمة.

من ناحيته، اعتمد  مدرب ميدلسبره، إيتور كارانكا، على  حارس المرمى المخضرم فيكتور فالديز أمام خط دفاع يقوده أنتونيو باراجان، فيما لعب الإسباني الآخر ألفارو نيجريدو كرأس حربة، وقام الهولندي مارتن دي رون بدور محوري في خط الوسط.

كورتوا يدافع

دافع الحارس تيبو كورتوا، حارس تشيلسي  عن كل من  جوزيه مورينيو، و أنتونيو كونتي،
وأقيل مورينيو منتصف الموسم الماضي، بعدما قدم نتائج كارثية، أدت لاحتلال الفريق المركز العاشر في جدول الترتيب بنهاية الموسم، فيما تولى كونتي مهمته مطلع الموسم الجاري.

 وقال كورتوا، في تصريحات صحفية  "مورينيو أعطاني الفرصة للعب في تشيلسي، في كرة القدم الأمر بات معروفًا عندما لا يكون هناك نتائج جيدة، ينظر الجميع أولًا إلى المدرب، ولكن أحيانًا يجب إلقاء اللوم على اللاعبين أيضًا".

 وأضاف "في الموسم الماضي لا أعتقد أننا كنا في مستوى جيد جميعًا، الأمر ليس فقط حول المدرب لكن من الواضح أن النادي كان لديه القرار وقرروا الإطاحة بالمدرب".

 وأكمل الحارس البلجيكي "قررنا اللعب بعد ذلك وأنهينا الموسم في المركز العاشر، يبدو أن هذا شيئًا سيئًا لتشيلسي".

وعن كونتي، المدرب  الحالي، أوضح "إنه عاطفي ومقنع في كلامه كمدرب، أعتقد أننا بعد المباريات الخمس الأخيرة قادرون على المنافسة".

اهتمام لندني بستاريدج

ظهر نادي وست هام في مقدمة المرشحين للحصول على خدمات دانيل ستاريدج، مهاجم نادي ليفربول والذي ارتبط كثيرًا بالرحيل عن الريدز في الآونة الأخيرة.

مصادرنا تؤكد  أن نادي وست هام يستعد لتقديم 25 مليون جنيه إسترليني لضم اللاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

ويسعى  سلافن بيليتش مدرب الهامرز لتعزيز صفوف فريقه بمهاجم في يناير المقبل، بعد فشله في التعاقد مع اللاعب الكولومبي كارلوس باكا من ميلان الصيف الماضي.

يشار إلى أن سيموني زازا المنتقل إلى وست هام الصيف الماضي على سبيل الإعارة من يوفنتوس لم يستطع إقناع مدربه الكرواتي .

ميرور

رقم قياسي

لعب إيدين هازارد مهاجم  نادي تشيلسي مباراته رقم 150 امس  في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك أمام ميدلزبره بالجولة الثانية عشر.

و انتقل البلجيكي إلى تشيلسي في صيف عام 2012 قادمًا من ليل الفرنسي، وخاض حتى الان  150 مباراة مع تشليسي في مسابقة الدوري فقط.

وسجل إيدين هازارد في مبارياته الـ149 السابقة 48 هدفًا في الدوري وصنع 31 هدفًا.

فيما واصل دييجو كوستا مهاجم تشيلسي تألقه في الدوري وسجل هدفه العاشر ليتصدر قائمة الهدافين، كما أنه أصبح أكثر من ساهم بالأهداف في المسابقة برصيد 13 هدفا، حيث صنع ثلاثة أهداف أخرى.

سباق جوارديولا

يسابق بيب جوارديولا، الزمن لإقناع إدارة مان سيتي  بضرورة التحرك بسرعة للتعاقد مع اللاعب البرازيلي أليكس ساندرو ظهير أيسر يوفنتوس
و علمنا ان  جوارديولا أرسل مجموعة من كشافي النادي لإعداد تقرير مفصل عن ساندرو، الذي كان محط أنظار مسئولي السيتي، قبل انتقاله من بورتو البرتغالي إلى عملاق الكالتشيو صيف العام الماضي 2015.

ان مسئولي مانشستر سيتي عليهم التحرك بسرعة إذا أرادوا الفوز بصفقة ساندرو بمبلغ أقل.

ساندرو (25 عامًا) يرتبط بعقد مع اليوفي ينتهي في 2020، مع وجود شرط جزائي قيمته 25 مليون جنيه إسترليني، وفي حالة عدم تحرك مانشستر سيتي بجدية، فإن اللاعب سيوقع على عقد جديد مع السيدة العجوز سيرفع الشرط الجزائي إلى 40 مليون إسترليني.

ويعاني جوارديولا من أزمة في الجبهة اليسرى في ظل عدم اقتناعه بقدرات الثنائي جيل كليشي وألكسندر كولاروف.

ايطاليا     

كورييرا ديلا سبورت- روما

ليمينا على رادار بيرانديلي

يسعى تشيزاري برانديلي، لتدعيم صفوف لفالنسيا بماريو ليمينا، لاعب وسط يوفنتوس، خلال فترة الانتقالات الشتوية، يناير القادم .

اشارت مصادر  إلى أن فالنسيا يراقب جيدا موقف اللاعب مع يوفنتوس بناء على طلب المدرب الإيطالي.

و أضافت  "في حالة انضمام البلجيكي ألكيس فيتسيل لاعب زينيت إلى يوفنتوس خلال فترة الانتقالات الشتوية، مثلما هو متوقع، فإن فالنسيا سيتقدم بعرض لضم اللاعب الجابوني، الذي يراه برانديلي قادرا على منحه الكثير من الحلول في منطقة وسط الملعب".

يذكر أن ليمينا سيغيب عن المشاركة مع يوفنتوس بداية العام الجديد، بسبب مشاركته مع منتخب بلاده في بطولة أمم أفريقيا في شهر يناير القادم .

هزيمة في اتالانتا

قلب فريق أتلانتا الطاولة على ضيفه روما وحول تأخره بهدف إلى فوز بنتيجة 2-1 في اللقاء الذي أقيم على ملعب "أتليتي أزوري دي ايتاليا" في الجولة الثالثة عشر للكالتشيو
تقدم دييجو بيروتي لروما في الدقيقة 40 من ضربة جزاء ولكن أتلانتا عاد في  الشوط الثاني بطريقة ممتازة وسجل هدف التعادل في الدقيقة 62 عن طريق ماتيا كالدارا ثم أحرز كيزيه هدف الفوز من ضربة جزاء في الدقيقة 90+1.

و رفع أتلانتا رصيده بهذا الفوز إلى 25 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة عن روما الذي حافظ على تواجده في المركز الثاني رغم الخسارة.

جازيتا ديلا سبورت – ميلانو

ديربي الغضب متعادل في الرمق الاخير

سجل  إيفان بيريسيتش لاعب إنتر ميلان هدفا في الوقت المحتسب بدلا من الضائع ليحرم  ميلان من تحقيق الفوز في ديربي الغضب بشكل درامي لينتهي اللقاء بنتيجة 2-2 في ختام مباريات الجولة الثالثة عشر للكالتشيو.

تقدم سوسو أولاً لميلان ثم أدرك أنتونيو كاندريفا التعادل قبل أن يعيد سوسو التقدم من جديد للروسونيري ثم ظهر بيريسيتش ويسجل هدف الإنتر الثاني في الدقيقة 92.

التعادل رفع رصيد ميلان إلى 26 نقطة في المركز الثالث فيما ارتفع رصيد الإنتر إلى 18 نقطة في المركز التاسع.

اللقاء بدأ حماسيا  من قبل الفريقين وسط أجواء صاخبة في المدرجات ولكن دون وجود سيطرة لأي من الفريقين في ظل التمركز الجيد للاعبي الفريقين وعدم ترك مساحات للطرف الأخر.

سيطر نسبياً لاعبو الإنتر على مجريات اللعب بمرور الوقت ولكن دون خطورة كبيرة على مرمى دوناروما ولكنه ظل الفريق الأقرب للتهديف الا ان خطورة ميلان ظهرت في الهجوم المرتد السريع الذي استغله سوسو مرتين بكفاءة و رغم هذا بدا لاعبو انتر متماسكين تكتيكا و كن كونوجبيا الاكثر نشاطا .
 
اقوال المدربين

قال مونتيلا مدرب الميلان انه  حزين بسبب الهدف القاتل في نهاية المباراة لكنه فخور بلاعبيه الذين قاتلوا على كل كرة و لم يتركوا المجال للاعبي الانتر رغم خبراتهم و اوضح مونتيلا ان فريقه شاب تماما و يلعب الكرة المباشرة بلا تعقيد و كان على وشك الفوز لكن القدر لم يسمح له بالنتيجة النهائية كما اشاد بقدرات بيولي مدرب الانتر الذي وصفه بالفذ و انه خلال ايام استطاع ان يجعل الناحية التكتيكية لفريقه عالية للغاية
اما بيولي مدرب الانتر  فكان حذرا في تعليقاته و قال ان المباراة سارت متوازنه و انه في مرحلة تحويل الفريق للجانب التكتيكي اكثر لان  لابد ان يكون هناك تنظيم اكثر داخل الملعب و وصف النتيجة بانها قاتلة لكن الانتر يستحقها حسب تعبيره لانه قاتل منذ البداية الا ان الميلان خطف هدفين من هجمتين ميتتين و اضاف ان القدر كافأ لاعبي فريقه بنهاية المباراة فسجلوا التعادل  

احتفال

احتفلت جماهير نادي ميلان، بمالك ورئيس النادي سيلفيو بيرلسكوني، في آخر ديربي بالنسبة إليه كرئيس للروسونيري.

 وصممت جماهير ميلان لوحة فنية رائعة رفعتها في المدرجات خلال مباراة الديربي أمام إنتر ميلان، للإيطالي بيرلسكوني الذي قاد ميلان لأكثر من 30 عامًا محققا 18 لقبا منها 5 ألقاب لدوري أبطال أوروبا وثمانية ألقاب في الدوري الإيطالي.

 وتشير التقارير إلى أن بيرلسكوني أجرى مؤخرًا عملية قلب مفتوح، ولكنه قرر حضور مباراة الديربي التي قد تكون الأخيرة له بعد أن تنتقل ملكية الروسونيري إلى المالكين  الصينيين الجدد.