يعود فريق ريال مدريد الثلاثاء لمدينته المحببة لشبونة التي حصد فيها لقبه الأوروبي العاشر، وذلك لمواجهة فريقها سبورتنج ضمن منافسات الجولة الخامسة للمجموعة السادسة لبطولة التشامبيونز ليج لموسم 2016-17.

وسيسعى الفريق الملكي تحت قيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان أن يعود من البرتغال بالنقاط الثلاثة ليعوض النقاط الأربعة التي خسرها أمام كل من بروسيا دورتموند في ألمانيا وليجيا وارسو في بولندا بتعادلين ايجابيين ليصبح وصيف المجموعة حاليا خلف الفريق الألماني.

فقد دفع الفريق ثمن الاسترخاء أمام ليجيا في بولندا والاستهانة به كأضعف فرق المجموعة ليضطر للسفر إلى لشبونة وهو مجبر على عدم ارتكاب أخطاء، كي يستقبل دورتموند في آخر الجولات على ملعب البرنابيو في صراع على الصدارة.

وسيكون على الميرينجي أن يكرر في لشبونة الأداء الرائع الذي ظهر به أول أمس أمام منافسه أتلتيكو في مباراة الدربي على ملعب كالديرون والتي فاز بها الريال بثلاثية نظيفة وأبعد منافسا عنيدا عن لقب الليجا مؤقتا.

وتحمل المباريات أمام سبورتنج لشبونة معنى خاصا للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، فهو يعود للنادي الذي نشأ فيه وخطا فيه أولى خطواته في مسيرته الكروية الناجحة.

سيخوض رونالدو هذه المباراة بعد عودته القوية في الدربي بـ"هاتريك" تربع به على قمة هدافي الليجا بالتساوي مع ميسي وسواريز (8 أهداف)، في خطوة يرجوها عشاق الفريق الملكي أن تكون نقطة النهاية للمستوى المتذبذب لرونالدو، الساعي للفوز بالكرة الذهبية هذا العام.

وعلى جانب آخر، أصبح زيدان في حرج بعد المستوى الرائع لفريقه في الدربي بدون الثلاثي الهجومي التقليدي، حيث أن مثلث (بي بي سي)، أو بيل وبنزيمة وكريستيانو، هو التشكيل المثالي للمدرب الفرنسي.

ولكن فريقه استعاد النظام والتوازن بعد تعديله للتشكيل أمام أتلتيكو من 4-3-3 إلى 4-2-3-1 بوضع ايسكو كرأس حربة وهمي وعلى يساره جاريث بيل وعلى يمينه لوكاس فاسكيز تحت رونالدو كمهاجم صريح، وبالتالي أصبح كريم بنزيمة خارج التشكيلة الأساسية، واذا ما تكرر هذا الأمر فسيكون أمرا غير مسبوق أن يجلس بنزيمة لمبارتين متتاليتين على مقاعد الاحتياط.

وفي الخطوط الخلفية، ترجح كل المؤشرات عودة المخضرم سرخيو راموس لمركز قلب الدفاع، فسيكون على زيزو أن يقرر ما اذا كان سيعيد ناتشو فرنانديز لمقاعد الاحتياط مرة أخرى بعدما وصل للمستوى والنضج المطلوبين منه، أو فاران.

وفي خط الوسط، يعاني الريال من عدة غيابات مهمة بسبب إصابة كل من البرازيلي كاسيميرو والألماني توني كروس، ولذلك سيقرر زيدان استمرار الثنائي الكرواتي ماتيو كوفاسيتش ولوكا مودريتش. وتبقى الحيرة قائمة بعد الأداء الرائع الذي قدمه ايسكو على ملعب كالديرون، لأنه لعب بدلا من بنزيمة.

وفي الجهة الأخرى، يدرك سبورتنج لشبونة عند استقبال بطل أوروبا ان ابنه رونالدو سيكون العقبة الكبرى أمام آمال الفريق البرتغالي في الاستمرار في دوري الأبطال، وذلك على الرغم من المستوى المتذبذب لـ"الدون" والنتائج المخيبة للملكي خارج الديار.

ويدخل "أسود لشبونة" اللقاء وهم في المركز الثالث للمجموعة السادسة خلف الريال الوصيف بخمس نقاط، ويجب عليهم أن يتغلبوا على ضيفهم اذا ما كانوا يريدون الاستمرار في البطولة، ويعرفون أنهم سيواجهون عقدتهم الأكبر المتمثلة في رونالدو الذي يكن له أكثر من 50 ألف مشجع برتغالي مزيجا من الاعجاب والقلق في كل مرة ينطلق فيها نحو منطقة عمليات فريقهم.

ويريد الأسود تعويض خسارتهم غير المعتادة على أرضهم أمام دورتموند (1-2) في الجولة الثالثة بفوز على الريال، ليضيفوه إلى انتصارهم على ليجيا (2-0) في الجولة الثانية.

ووفقا للاحصاءات، يلعب سبورتنج بتوازن عادة على أرضه أمام الفرق الإسبانية التي استطاعت التغلب عليه في معقله ست مرات وتعادلت مرتين وهزمت منه مرتين أخرتين.

كما يأمل الأسود في تحقيق الفوز على الميرينجي، ليس فقط لإنعاش حظوظهم في البطولة الأوروبية الأكبر للأندية، ولكن أيضا لاعادة الروح والحماس للفريق وللجماهير بعد سلسلة من النتائج السيئة في الدوري البرتغالي والأخطاء القاتلة أمام فرق صغيرة ليبتعد عن طموحه في لقب هذا الموسم بعد أن أصبح ثاني ترتيب المسابقة خلف بنفيكا المتصدر بخمس نقاط ويزاحمه بورتو على الوصافة بنفس عدد النقاط، ويطاردهما كل من براجا وجيماريش، على الترتيب، بفارق نقطة وحيدة.

ويعد المهاجم الهولندي باس دوست هو أفضل خيارات مدرب سبورتنج جورجس جيسوس أمام الميرينجي، فهو هداف الفريق (7 أهداف)، كما أن اللاعب البرازيلي أندريه من أحد الركائز الأساسية للفريق.

ومع ذلك، فقد يشرك جيسوس غدا "الساحر" الأرجنتيني ألان رويز بعد أن أعطاه المدرب فرصة في مباريات الكأس.

التشكيل المحتمل:.

-سبورتنج: روي باتريسيو؛ سيباستيان كواتيس، روبن سيميدو، مارفن زيجيلار، ازيكيل شيلوتو؛ برونو سيزار، ويليام كارفاليو، أدرين سيلفا، جيلسون مارتينس؛ برايان رويز، باس دوست.

-الريال: كيلور نافاس؛ كارباخال، راموس، فاران، مارسيلو؛ كوفاسيتش، مودريتش؛ بيل، اسكو، رونالدو؛ بنزيمة.

-الحكم: ويليام كولوم (اسكتلندا).

-الملعب: جوزيه ألفالادي (يسع لـ50 ألف و95 متفرج).

-التوقيت: 20:45 ت.م (19:45 ت.ج).