أصيب ثلاثة أشخاص خلال مشاجرة حاشدة وقعت الليلة الماضية بين مشجعين لفريقي إشبيلية الإسباني ويوفنتوس الإيطالي بوسط العاصمة الإندلسية، وأحد المصابين بلجيكي الجنسية، وقد نقل للمستشفى وخضع لجراحة بسبب جروح قطعية في الصدر والساق.

وقال متحدث باسم الشرطة لـ(إفي) إن اثنين من المصابين مشجعان ليوفنتوس، وهما إيطالي لم تستدع حالته تدخل جراحي وبلجيكي (25 عاما) نقل للمستشفى، والمصاب الثالث مشجع متعصب لإشبيلية.

ووقعت المشاجرة في نحو الساعة 11:30 من مساء الاثنين بوسط المدينة الإسبانية، أثناء وجود مجموعة من الإسبان ومن مشجعي الفريق الإيطالي، عشية مباراة بين الفريقيين ضمن منافسات دوري الأبطال الأوروبي.

وتوضح الشرطة أن ما بين 15 و20 شخصا من أعضاء مجموعة مشجعين متعصبين لإشبيلية، تجمهروا خارج الحانة واندلع الشجار الذي أدى لإصابة بلجكيكي من مشجعي الفريق الإيطالي بجروج قطعية، وتطلبت حالته الخضوع لعملية جراحية.

وتحقق الشرطة حول الواقعة وكيفية إصابة الضحايا.

ويستقبل ملعب رامون سانشيز بيزخوان، معقل إشبيلية، مساء اليوم يوفنتوس في الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري الأبطال الأوروبي، حيث يحتل الفريق الأندلسي صدارة المجموعة الثامنة بعشر نقاط يليه "السيدة العجوز" بثماني نقاط.