سيكون النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، على أعتاب رقم قياسي جديد في مسيرته الكروية، فمن المتوقع أن يستقبل ملعب جوزيه ألفالادي العدد الأكبر من الجماهير خلال مباراة الريال أمام سبورتنج لشبونة في الجولة الخامسة لدور المجموعات بدوري الأبطال الأوروبي الليلة في العاصمة البرتغالية.

فعلى ما يبدو أن عودة رونالدو، ابن سبورتنج لشبونة في الماضي، أدى لنفاد جميع تذاكر المباراة الـ50 ألف.

وكان أكبر عدد من الجماهير حضر إلى استاد ألفالادي في مباراة واحدة هو 49 ألف و992 مشجع في مباراة فريق أسود لشبونة أمام مانشستر يونايتد الانجليزي يوم 6 أغسطس عام 2003.

وكانت هذه المباراة هي نقطة التحول في حياة "الدون"، اللاعب الشاب وقتها، عندما كان عاملا مساعدا في فوز فريقه على مانشستر يونايتد الإنجليزي بنتيجة 3-1 ، بل نال اعجاب الفريق المنافس ومدربه المخضرم، السير أليكس فرجسون، الذي أصر على التعاقد مع اللاعب ونقله إلى ملعب الأحلام في مدينة مانشستر، أولد ترافورد.

وسيتواجه الفريق الملكي، الذي أصبح رونالدو أبرز نجومه، أمام سبورتنج لشبونة، موطنه القديم، الليلة ضمن منافسات الجولة الخامسة للمجوعة السادسة للتشامبيونز ليج، حيث يسعى الريال لتعويض كبوتيه خارج الديار أمام بروسيا دورتموند وليجيا وارسو بتعادلين مخيبين، ويأمل سبورتنج في تحقيق المفاجأة ليضمن المنافسة على التأهل للدور التالي حتى الجولة القادمة والأخيرة.