اتفق كلاوديو رانييري المدير الفني لليستر سيتي وماوريتسيو بوتشيتينو المدير الفني لتوتنهام على أهمية تحويل التركيز بشكل سريع إلى منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ، ولكن الأسباب تختلف بشكل كبير بينهما.

وفي أول مواسمه بدوري الأبطال ، حقق ليستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي انطلاقة جيدة في البطولة الأوروبية رغم تعثره في المنافسات المحلية.

وحسم ليستر مقعده في دور الستة عشر بدوري الأبطال بالفوز الذي حققه على ضيفه كلوب بروج البلجيكي 2 / 1 مساء الثلاثاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة السابعة.

أما توتنهام ، الذي لم يتلق أي هزيمة في الدوري الممتاز ، فقد أخفق في التأهل لدور الستة عشر بالبطولة الأوروبية بعد أن خسر أمس أمام مضيفه موناكو الفرنسي 1 / 2 ، حيث كانت الهزيمة الثالثة له في المجموعة الخامسة.

وقال رانييري إنه حان الوقت لينقل الفريق مستواه في البطولة الأوروبية إلى الدوري الإنجليزي الذي يحتل فيه المركز الرابع عشر بفارق نقطتين فقط أمام مراكز الهبوط.

وأضاف رانييري "إنه أمر رائع أن نكون على قمة المجموعة (بدوري الأبطال). أنا سعيد وفخور للغاية. سعيد للاعبينا ولرئيس النادي وللجماهير وللجميع.. الآن يجب أن يتحول تركيزنا إلى الدوري الممتاز ، لأنني أرغب في أن أدفع لاعبينا في المنافسات المحلية."

وأوضح "نحن قريبون للغاية من مراكز الهبوط وعلينا الظهور محليا بالمستويات التي نقدمها أوروبيا ، لأننا نتطلع إلى تحقيق إنجاز. علينا أن نركز على الدوري الممتاز الآن."

أما توتنهام ، الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثالث بالدوري ، فيحتل المركز الخامس بجدول المسابقة حاليا ولكن بفارق أربع نقاط فقط خلف المتصدر.

وقال بوتشيتينو إن توتنهام عليه الآن استعراض مرونته في الدوري اعتبارا من مباراة يوم السبت المقبل المقررة أمام مضيفه تشيلسي المتصدر.

وأضاف بوتشيتينو "حقا نظهر الآن على المستوى المحلي بشكل أفضل كثيرا مما قدمناه في دوري أبطال أوروبا ، ولكننا بحاجة إلى أن نتعلم أن التنافس في الدوري الممتاز ودوري الأبطال يتطلب الكثير من الطاقة الذهنية."

وأوضح "الآن نحتاج إلى رفع رؤوسنا والحفاظ على ثقتنا. تشيلسي كان أمامه أسبوع كامل ليستعد قبل مواجهتنا ، ونحن يمكننا أن نبدأ فقط الآن في الاستعداد.. هذا يمثل أفضلية لهم ولكننا بحاجة إلى الاستعداد ، علينا أن نتحلى بالقوة وأن نستعرض شخصيتنا التنافسية المعتادة."