أكد الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول الإنجليزي، اليوم الخميس أن "أبواب" الفريق الإنجليزي "ستظل مفتوحة" دائما أمام عودة ستيفين جيرارد، الذي أعلن إسدال الستار على مسيرته الكروية اليوم.

وخاض جيرارد (36 عاما)، الذي يعد رابع أكثر اللاعبين تمثيلا للمنتخب الإنجليزي بعد كل من الحارس الأسطورة بيتر شيلتون وواين روني وديفيد بيكهام، 710 مباراة مع "الريدز" قبل أن يحط الرحال في الدوري الأمريكي عبر بوابة لوس أنجلوس جلاكسي.

وخلال الـ17 موسم التي دافع خلالها عن ألوان الفريق، فاز جيرارد بلقب في دوري الأبطال موسم (2004-05)، وكأس إنجلترا مرتين موسمي (2000-01 و2005-06)، وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة ثلاث مرات مواسم (2000-01 و2002-03 و2011-12)، وكأس الدرع الخيرية في (2006)، وكأس الاتحاد الأوروبي، الدوري الأوروبي حاليا، موسم (2000-01)، وكأس السوبر الأوروبي عام 2001.

وأشار كلوب في تصريحاته "أبواب النادي ستظل مفتوحة دائما أمامه"، وذلك ردا على سؤال حول إمكانية عودة لاعب الوسط والقائد السابق بالفريق إلى الطاقم الفني.

وأضاف "أيا كان القرار الذي سيتخذه، نحن هنا من أجل أن ندعمه. لا يمكنني قول المزيد في هذا الأمر".

وأكد المدرب الألماني أنهم لم يتفاوضوا مع جيرارد من أجل العودة للنادي مرة أخرى، في الوقت الذي طالب فيه وسائل الإعلام بإعطاء اللاعب فرصة ليتخذ القرار الأفضل لمستقبله.

وقال في هذا الصدد "الشيء الأول الذي يجب أن تقوموا به إذا أردتم مساعدة جيرارد، هو أن تمنحوه الحرية الكافية لاتخاذ الخطوة القادمة في مستقبله. كل منا يحتاج المساحة في الحياة من أجل اتخاذ قرارات جديدة".

وكان جيرارد قد أشار في تصريحاته أنه "متحمس للخطوة المستقبلية"، مؤكدا أنه يريد الاستمرار داخل مجال كرة القدم.