أعلن مكتب النائب العام في ألمانيا اليوم الأربعاء أن أورس لينسي السكرتير العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يخضع للتحقيقات من جانب السلطات السويسرية في القضية المتعلقة بتحويل مبالغ مالية مثيرة للشبهات على هامش بطولة كأس العالم 2006 بألمانيا، كما أشار إلى إجراء مداهمات تفتيشية في سويسرا قبل أيام.

وذكر المكتب في بيان أرسله إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عبر البريد الالكتروني أن عمليات التفتيش أجريت في مواقع مختلفة يوم 23 تشرين ثان/نوفمبر الجاري ، وكانت تستهدف لينسي.

وتركز السلطات على تحويل مبلغ قيمته 7ر6 ملايين يورو (45ر7 ملايين دولار) في عام 2005 من جانب اللجنة المنظمة لمونديال 2006 إلى الفيفا ، بدعوى أنه يخص حدث ثقافي على هامش البطولة ، ولكن الحدث لم يقام.

وكان لينسي يشغل منصب السكرتير العام للفيفا في ذلك الوقت ، حيث ظل في المنصب بين عامي 2002 و2007 .

وكانت السلطات السويسرية قد بدأت تحقيقات جنائية في نوفمبر 2015 في ادعاءات احتيال وفساد إداري وغسيل أموال واختلاس ، وشملت التحقيقات فرانز بيكنباور رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2006 ومسؤولي اتحاد كرة القدم الألماني السابقين فولفجانج نيرسباخ وثيو زفانتسيجر وهورست آر شميت.

كذلك تحقق السلطات الألمانية في شبهات بالتهرب الضريبي.