فرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اليوم الوقوف دقيقة حداد على كارثة تحطم طائرة تقل فريق شابيكوينسي البرازيلي الاثنين الماضي ومصرع معظم لاعبيه في حادث بشمال كولومبيا، وذلك في مبارياته بدوري الأبطال الأوروبي واليوروب ليج التي ستقام الأسبوع القادم.

وأوضح رئيس الاتحاد الأوروبي، ألكسندر تشيفرين، في بيان "كرة القدم الأوروبية تظهر بهذا الشكل اتحادها مع نادي شابيكوينسي والاتحاد البرازيلي لكرة القدم واتحاد الكونميبول وأسر جميع الضحايا".

وكان الفريق البرازيلي متجها لميديين لخوض مباراة الذهاب بنهائي بطولة كوبا سودأميريكانا القارية أمام أتلتيكو ناسيونال الكولومبي.

وتشير البيانات الرسمية إلى مصرع 71 شخصا أغلبهم لاعبون وصحفيون فضلا عن إصابة 6 آخرين بينهم ثلاثة لاعبين ومضيفة جوية وصحفي.