صرح إبراهيم حسن مدير الكرة بالمصري أنه يتمنى العودة من جديد للعب في استاد بورسعيد، مؤكدا أن الرواسب القديمة التي كانت بين جماهير الأندية انتهت تماما، وأصبحت العلاقات جيدة.

ومُنع المصري من اللعب على استاد بورسعيد منذ حادث مقتل 72 من جماهير الأهلي خلال في أول فبراير 2012، ولم يعد الفريق للاستاد منذ ذلك الحين.

وقال في تصريحاته لقناة "ON sport" الفضائية :"لماذا لا نعود لخوض مباريات الدوري المصري في استاد بورسعيد؟ الجميع استوعب المشاكل والأشياء السيئة التي حدثت في أوقات سابقة، إذا فيجب أن نعود للعب على استاد المصري."

وتابع :"العلاقة بين الجماهير أصبحت جيدة سواء المصري، الأهلي، الزمالك، أو الإسماعيلي، والرواسب القديمة انتهت، واتمنى أن نعود مجددا للعب على استاد بورسعيد ونخرج لمواجهة كل الأندية في ملعبها بشكل طبيعي."

وأضاف :"المدرج الذي شهد الحادثة يمكن أن نقوم بهدمه، لأنه من الأساس مصمم بشكل خاطئ، وأنا من قبل طلبت أن تتحول تلك المساحة إلى ملعب للتدريب وعرضت الأمر على المحافظ، كما يحدث في الملاعب الكبيرة في أوروبا."

وواصل :"هذا الأمر سيقوم بإزالة الأثار الأليمة لهذا الحادث.. والجميع يرى الآن الطائرات تسقط والناس تموت وكل شيء قضاء وقدر وهذا ما أراده الله، والأعمار بيد الله."

لمشاهدة التصريحات.. اضغط هنا