قال مدرب برشلونة، لويس إنريكي مارتينيز، إنه لا يعتقد بأن مباراة كلاسيكو الليجا غدا السبت أمام ريال مدريد ستكون حاسمة لتحديد البطل، رغم أن الهزيمة ستعني ابتعاد فريقه بتسع نقاط كاملة، مؤكدا شعوره بـ"التفاؤل" وبأنه "لا أحد أفضل" من برشلونة.

وصرح إنريكي في المؤتمر الصحفي عشية اللقاء المرتقب الذي سيقام على ملعب كامب نو "بعيدا عن نتيجة المباراة، لا اعتقد أنها ستكون حاسمة، لا أحد يجرؤ على قول ذلك، إذا فاز مدريد فسيتسع الفارق لتسع نقاط، لكنها غير حاسمة، ولكن بالنظر للجدول فبرشلونة بحاجة للفوز، هذا واضح".

وقال "فارق الست نقاط الذي يفصلنا عن الريال ليس له أهمية كبيرة، في النهاية كل فريق سيحظى بالنقاط التي يستحقها".

ونفى المدرب كذلك أن يكون انتصار برشلونة كفيلا بوضع حد للانتقادات بعد فشله في الفوز في آخر ثلاث مباريات بالليجا والكأس "من الهام الفوز على منافس مباشر للقب، ولكن التفكير في أن هذا سيضع حدا للانتقادات فلا اعتقد. أحيانا تكون هذه الانتقادات مفيدة".

وحول الفريق المرشح للفوز، صرح "كل شخص لديه الحق في أن يقول ما يريد، ولكن أن تخوض هذه المباراة على ملعبك أمام مدريد فعليك أن تعيشها كل شيء بشكل خاص، سواء كنت على بعد نقطة أو 100 نقطة من المنافس".

وأبدى المدرب شعوره بـ"التفاؤل" إزاء فرص فريقه لمواصلة حصد الألقاب هذا الموسم "أنا متفائل نظرا لما أراه يوميا من اللاعبين في التدريبات، ولأنه، وعلى الرغم من وجود أندية كبيرة في أوروبا وإسبانيا، لا ارى أن فريقا آخر أفضل منا".

وعن حالة فريقه، قال "لا يمكنني الكشف عن طريقة لعب فريقي، سننتظر تشكيلتهم لنرى ماذا سنفعل، أحيانا يدفعون بكاسيميرو لتغطية المساحات وأحيانا بإيسكو لتعزيز خط الوسط".

وأضاف متحدثا عن عودة لاعب وسطه أندريس إنييستا "أفضل شيء هو استعادة اللاعبين من الإصابة. أندريس هو قائدنا وأحد علامات لعب برشلونة، أسلوب لعب الفريق لن يتغير بسبب لاعب واحد، هذه اللعبة جماعية، عودته للملاعب نبأ عظيم للجميع".

وأكد أن المدافعين جوردي ألبا وجيرارد بيكيه، اللذين انهيا لقاء انويتا الاسبوع الماضي ببعض الآلام "في حالة جيدة للعب".

أما عن الإصابات التي يعاني منها ريال مدريد، تحدث المدرب الإسباني عن الويلزي جاريث بيل، الذي سيغيب حتى أبريل لإصابة في الكاحل "إنه لاعب هام لفريقه ويقدم دائما مردودا مرتفع".

وأضاف "غيابه لن يؤثر على خططنا على الاطلاق، لأن الحلول التي سنبحث عنها في ارض الملعب لا تعتمد على عمل لاعب بعينه في الفريق المنافس".

وتابع عن المنافس "انتظر ريال مدريد مشابه للغاية للعام الماضي أو لأوائل هذا العام، هو فريق لا تواجهه أي مشكلة لترك الكرة بين أقدام المنافس ويحاول استغلال الهجمات المرتدة والكرات الثابتة".

في المقابل أكد أن برشلونة "بحاجة للكرة" وأنه سيبحث عن "مباراة أكثر سيطرة" ويحاول استغلال المساحات.

 

زيدان: الكلاسيكو سيكون مختلفا

 قال المدير الفني لريال مدريد الإسباني، الفرنسي زين الدين زيدان، إن مباراة الكلاسيكو المقررة غدا أمام برشلونة في الليجا ستكون مختلفة عن تلك التي أقيمت العام الماضي عندما ذهب الملكي لكامب نو وهو متأخر في الليجا بـ11 نقطة.

وفي تصريحات أدلى بها خلال مؤتمر صحفي اليوم، أعرب "زيزو" عن حماسته قبيل لقاء الكلاسيكو وبدا أنه يشعر بالهدوء نظرا لأن الريال يتصدر الليجا بفارق ست نقاط عن برشلونة الوصيف.

وأشار "غدا ستكون مباراة مختلفة تماما عن العام الماضي التي خضناها مع وجود فارق كبير في النقاط... ستكون مباراة مختلفة. أرغب أن نكون مستعدين مثلما كنا العام الماضي ولكن بنفس الطريقة التي نقوم بها خلال الفترة الأخيرة".

ويتوقع زيدان أن تكون مباراة غد "معقدة" و"شاقة لغاية" أمام "منافس كبير"، ولكنه أكد أن لاعبيه مستعدين للفوز مجددا على ملعب كامب نو ولكن دون أن يكون لديهم شعور بالأفضلية.

وأضاف "الناس ترغب في مشاهدة مباراة كرة قدم جيدة، والأهم هو التركيز في عملنا. لا توجد أفضلية في صالحنا خلال هذا الكلاسيكو فالفرصة 50/50 كالعادة".

وأراد زيدان أن يبعد لاعبيه عن حالة التفاؤل المحيطة بهم في ظل تقدم الملكي في ترتيب الليجا ونتائجهم الجيدة، وجعلهم يفكرون في أن نقاط مباراة الكلاسيكو تشكل أهمية للملكي لأنها ستجعله يحلق بصدارة البطولة بعيدا عن منافسه الكبير.

وأشار "يجب بذل أقصى جهد من أجل تقديم مباراة جيدة. إذا لعبنا جيدا وتمكنا من التركيز، يمكننا القيام بالأمور بنحو جيد. جميعنا في حاجة لحصد النقاط"، مستبعدا أن يعاني منافسه من "نقطة ضعف" ولكنه درس الفريق الكتالوني ويعرف كيف "يلحق الضرر به".

وأكد "زيزو" أن الريال سيخوض كلاسيكو الغد من أجل تحقيق الفوز دون أن يفكر في أن التعادل سيكون جيدا بالنسبة له، مبينا "أنا لا أفكر في التعادل أو الخسارة ولكن في بذل أقصى جهد لكي لا نقول بعد المباراة إننا كان ينقصنا أمر ما. فالنتيجة هي عاقبة ما سنقوم به".

وأشار زيدان إلى أن برشلونة لن يخوض مواجهة غد بنفس طريقة لعبه في اللقاءات الأخيرة، مؤكدا أنه اختار تشكيلة الكلاسيكو ولكنه لم يكشف إذا كان كاسيميرو سيكون ضمنها "هو معنا ونحن ندرك ما يمكنه أن يساهم به. أنا سعيد بعودته، وبأنه يتحسن يوميا وسنرى ما سيحدث غدا".

وأبرز المدرب الفرنسي أهمية عودة لاعب وسط برشلونة أندريس إنييستا وأهمية اللعب الجماعي للبرسا بشكل يعلو على مهارات ليونيل ميسي "لن يغير ما سنقوم به ولكننا نعرف أن إنييستا لاعب كبير. إنه هام لفريقه".

كما أضاف "نحن نعرف مهارات ميسي كلاعب، إنه أحد اللاعبين الرائعين في العالم. سنراقبه ولكننا سنراقب أيضا الفريق كافة لأننا ندرك أن جميعهم جيدون".

وأشار "لا يوجد شيء أفضل من الفوز بلقاء الكلاسيكو، هذا أمر يحلم به جميع اللاعبين. لقد حالفني الحظ بلعب هذه المباريات، ما نريده نحن والجماهير هو الاستمتاع باللقاء".