أعرب الأوروجوائي لويس سواريز، مهاجم برشلونة، عن خيبة أمله بعدما خطف غريمهم التقليدي ريال مدريد التعادل في الدقيقة الأخيرة خلال "كلاسيكو الأرض" على ملعب "الكامب نو" مساء السبت، مؤكدا في الوقت ذاته أنهم كانوا "الطرف الأفضل" أثناء اللقاء، مشيرا الى أنه لا يعرف اذا كان في موقف تسلل لحظة تسجيله الهدف في شباك ريال مدريد أم لا.

وسجل لويس سواريز هدف برشلونة في شباك مدريد في الكلاسيكو الذي انتهت بالتعادل 1-1 ضمن الجولة الـ14 لمسابقة الدوري الاسباني، واثير لغطا حول موقف سواريز لحظة تسجيله الهدف.

وأشار سواريز في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء "لقد فقدنا نقطتين. قدمنا كل ما لدينا من أجل الخروج بالنقاط الثلاث ولكن هذه هي كرة القدم. لقد تقدموا لمناطقنا في الدقائق الأخيرة وتمكنوا من معادلة النتيجة".

ويرى المهاجم الأوروجوائي أن النتيجة لا تعكس مجريات اللقاء "كنا الطرف الأفضل وخلقنا العديد من الفرص، وعندما لا تستغلها وتحرز الهدف الثاني على الأقل، فمن الممكن حدوث هذا الأمر".

ولم يبد اللاعب رأيه في لقطة الهدف وإن كان في موضع تسلل أم لا لحظة تسجيل الكرة "أنا كمهاجم أتواجد داخل المنطقة وأسجل، لا أدري إن كانت تسلل أم لا".

واختتم تصريحاته بالتأكيد على شعوره بالضيق لعدم تمكنهم من تقليص فارق الـ6 نقاط مع الريال "نعلم أنه علينا أن نكون أقوياء عندما نلعب على ملعبنا. الآن، علينا مواصلة المسيرة ومحاولة تقليص الفارق مع ريال مدريد".

وأبقت هذه النتيجة الحال كما هو في الصدارة حيث يتربع الميرينجي عليها منفردا بـ34 نقطة وبفارق 6 نقاط كاملة عن البلاوجرانا.