أبرز الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، "الروح" التي أدى بها لاعبيه لقاء اليوم أمام برشلونة في "كلاسيكو الأرض" والذي انتهى بالتعادل (1-1) على ملعب "الكامب نو"، معربا في الوقت ذاته عن "سعادته" لأن فريقه "آمن" بحظوظه في الخروج بنتيجة إيجابية حتى النهاية.

وأثنى زيزو خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء على قائد الفريق سرخيو راموس محرز هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة.

وقال "ملعب الكامب نو ليس سهلا. تعرضنا للضغط إلى حد ما في النصف الثاني، الأمور كانت معقدة على الجميع. النتيجة هي ثمار مجهود الجميع، وفي النهاية، كما جرت العادة، كان سرخيو (راموس) في الموعد وأحرز هدف التعادل. أنا سعيد لأننا آمنا بحظوظنا في تحقيق نتيجة إيجابية حتى النهاية".

وأعرب زيدان عن حسرته لعدم قدرة فريقه على الوصول لشباك المنافس في النصف الأول، الذي يرى أنهم كانوا الأفضل خلاله "عندما تنظر للشوط الأول، تجد أنه سنحت لك فرصا للتهديف، ولكننا لم نتمكن من ترجمتها".

وتابع "عندما استقبلنا هدفا، ارتفعت روحهم المعنوية، ونحن واصلنا على نفس النسق، ولكن يجب الإشادة بروح الفريق. اقتنصنا تعادلا هاما للغاية".

وفي هذا الصدد، شدد زيدان على "شخصية" سرخيو راموس، الذي "لا يستسلم أبدا في مباريات مثل هذه"، وهو الأمر "الجيد للغاية" للفريق الذي لايزال يحافظ على صدارته بفارق ست نقاط عن البلاوجرانا.

وحول دخول البرازيلي كاسيميرو على حساب إيسكو بعد هدف التقدم الذي أحرزه لويس سواريز، دفاع زيدان عن هذا التغيير "كنت أبحث عن تنشيط خط الوسط بإدخال لاعب إلى جانب كوفاتشيتش ومودريتش".

وأردف "تراجعنا قليلا للخلف في الشوط الثاني، ولكن الطريقة تغيرت في النهاية وتقدمنا أكثر للأمام. لقد عانينا اليوم أمام فريق كبير وليس من السهل حصد أي نقطة هنا، ولكن هذا ما حققناه بشخصيتنا".

واستبعد زيزو مسألة حسم الليجا بعد هذه النتيجة، مذكرا أن المشوار ما زال طويلا "المشوار ما زال طويلا، ولكني سعيد بالنقطة. إذا تمكنا نحن من التقدم في النتيجة، كان من الممكن أن تتغير المباراة. الأداء كان سيئا إلى حد ما في الشوط الثاني، لاسيما عندما أحرز البرسا هدف التقدم، ولكننا كنا ندرك أن الأمر يتعلق بالنتيجة النهائية".

وأبقت هذه النتيجة الحال كما هو في الصدارة حيث يتربع الميرينجي عليها منفردا بـ34 نقطة وبفارق 6 نقاط كاملة عن البلاوجرانا.