أبقى هدف التعادل الذي أحرزه سرخيو راموس في الدقيقة الأخيرة في "كلاسيكو الأرض" أمام الغريم التقليدي برشلونة على ملعب "الكامب نو"، على رقم الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، في عدم الخسارة خلال 33 مباراة متتالية، ليبقى على بعد مباراة واحدة من معادلة الرقم القياسي المسجل باسم المدرب الهولندي، ليو بينهاكر.

وسيتمكن من معادلة هذا الرقم في حالة خروجه بنتيجة إيجابية خلال مواجهة الأربعاء المقبل التي سيستقبل فيها بروسيا دورتموند الألماني على ملعب "سانتياجو برنابيو" في آخر جولات دور المجموعات لدوري الأبطال.

وقاد بينهاكر الريال لعدم الخسارة في 34 مباراة متتالية موسم (1988-89)، حيث فاز بـ25 منها، وتعادل في تسع.

وكان لزيدان الكلمة العليا في المواجهات مع منافسيه المباشرين على لقب الليجا في عقر دارهم، حيث تغلب على أتلتيكو مدريد بثلاثية نظيفة، قبل أن يقتنص تعادلا قاتلا أمام برشلونة.

ولم يتذوق الفريق الملكي طعم الهزيمة منذ 6 أبريل الماضي عندما خسر أمام فولفسبورج الألماني في ذهاب دور الـ8 لدوري الأبطال الموسم الماضي بهدفين نظيفين.

ومنذ هذا التاريخ، حقق الميرينجي 24 انتصارا مقابل تسع تعادلات، بالإضافة إلى حصده لقبي دوري الأبطال وكأس السوبر الأوروبي، وهي الإنجازات التي وضعت المدرب الفرنسي ضمن المرشحين لجائزة الأفضل هذا العام.

ومنذ جلوسه على مقعد المدير الفني للفريق العاصمي، لم يخسر زيزو سوى مرتين، الأولى أمام أتلتيكو مدريد في مباراة الدور الثاني للموسم الماضي في الليجا، والثانية كانت أمام فولفسبورج في "التشامبيونز ليج".