تصطدم واقعية النادي الأهلي بأحلام نظيره نادي مصر المقاصة في مباراة هي قمة "استثنائية" لمسابقة الدوري هذا الموسم.

ويستضيف ملعب السلام في الساعة الثامنة مساء الأحد مباراة الأهلي والمقاصة ضمن الجولة الـ13 لمسابقة الدوري الممتاز.

ويحتل الأهلي صدارة ترتيب الدوري هذا الموسم برصيد 32 نقطة من 12 مباراة، بينما يأتي المقاصة في المركز الثاني برصيد 28 نقطة من 11 مباراة.

وقامت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري برئاسة رضا البلتاجي بتعيين ابراهيم نور الدين حكما للمباراة ويعاونه كلا من سمير جمال وهاني عبد الفتاح، ورمضان محمود حكماً رابعاً.

واقعية الأهلي

ويسير الأهلي بخطى ثابته في مسابقة الدوري الممتاز من أجل الحفاظ على لقبه للموسم الثاني على التوالي تحت قيادة حسام البدري في ولايته الثالثة.

ولم يتلق الأهلي أي خسارة هذا الموسم، حيث فاز في 10 مباريات وتعادل في 2 مباراة، وهو صاحب خط الدفاع الأقوى برصيد 3 اهداف، والهجوم ايضا برصيد 21 هدف.

ويبدأ الأهلي مرحلته الجديدة بالمسابقة وهي الأخيرة بالدور الأول بقمة استثنائية، فالمارد الأحمر مقبل على عدد من المباريات "النارية" ولا يريد سقوطا يسبب له متاعب قبل فترة التوقف بنهاية الشهر.

وسبق وأن صرح حسام البدري المدير الفني لوسائل الإعلام في الفترة الأخيرة "قمت بتقسيم الدوري لعدة مراحل، انهينا 3 مراحل بشكل جيد، والأن نريد الحفاظ على ما انجزناه في المرحلة الاخيرة قبل التوقف".

وبعد ملاقاة المقاصة يستعد الأهلي لمواجهة سموحة ثم انبي وبعد ذلك المصري البورسعيدي واخيرا غريمه التقليدي نادي الزمالك.

وشهدت قائمة الأهلي لمباراة مصر المقاصة عودة شريف إكرامي مرة أخرى بعد شفاءه من الإصابة التي ابعدته عن مباراة الشرقية الأخيرة.

ويتواصل غياب الثنائي عمرو السولية وحسام غالي لاعبا الوسط بسبب الإصابة التي لحقت بهما مؤخرا.

ويأمل حسام البدري في مواصلة قيادة الفريق للانتصارات وتخطي عقبة صعبة أمام المقاصة من أجل الضغط على الزمالك وايضا الابتعاد عن المقاصة بفارق مريح.

أحلام المقاصة

ويدخل مصر المقاصة مباراة الأهلي وسط احلام تراود جماهيره القليلة في محافظة الفيوم وقبل ذلك اللاعبين والجهاز الفني بقيادة الطموح ايهاب جلال ومجلس اداراته بتحقيق "انجاز" غير مسبوق.

وبالرغم من تأكيد المدير الفني للمقاصة على أن الهدف من مباراة الأهلي هو مواصلة تجميع النقاط للتواجد بشكل طيب في مشوارهم بالمسابقة، لكن "حلم" التتويج بالدوري يراوض الجميع في الفيوم.

ومن 11 مباراة نجح المقاصة في الفوز بـ9 مباريات والتعادل في مباراة الخسارة في واحدة ايضا، والفوز على الأهلي يعني تقليص الفارق لنقطة واحدة والانتظار للمباراة المؤجلة أمام الزمالك.

وهناك أحلام اخرى للاعبي المقاصة تمكن في رصد اندية القمة لهم كما هو الحال في المواسم الاخيرة، حيث كان صراع القطبين على لاعبي الفريق والتعاقد معهم بملايين الجنيهات.

وهناك حلم أخر في المباراة يخص أحمد الشيخ صانع العاب المقاصة والمعار من الأهلي لمدة موسم، فهو يريد مواصلة اداءه المبهر مع الفريق بجانب تقديم ما يثبت أن استغناء القلعة الحمراء عنه وعدم الاعتماد عليه كان خطأ كبير.

فالمقاصة هنا هو طرف في مباراة لقمة الدوري التي اعتادنا أن تكون بين القطبين الاهلي والزمالك، لكن هنا الامر "استثنائي" فالفريق الفيومي لديه حلم يريد أن يصل اليه.