أكد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك على أنه لن يعود للتفاوض والتعاقد مع مدربين أجانب لقيادة الفريق إلا عندما يعود الدولار ليساوي 6 جنيه مصري.

وكان مرتضى منصور قد سبق وأن افصح عن شرطه للتعاقد مع مدرب أجنبي للفريق في المرحلة المقبلة بعد أن طالبت الجماهير ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء شرط منصور فيما يخص التعاقد مع المدرب الاجنبي هو توفير مليون دولار من رجال الاعمال المنتمين للقلعة البيضاء نظرا لعدم قدرة خزينة النادي على توفير راتب الاجنبي.

وأشار منصور في تصريحات لإذاعة "راديو هيتس" "مثلما بدأت من قبل حملة القضاء على الأولترا بجانب عودة الجماهير المحترمة، ارفع شعار المدرب الوطني في الفترة الحالية".

وتابع "لن اعود للمدرب الأجنبي الا في حالة عودة الدولار ليساوي 6 جنيه مصري او ان يصبح الجنيه المصري يساوي 10 دولار".

وواصل "عندما تحدثت مع الجهاز الفني الحالي بعد رحيل مؤمن سليمان عن الاسماء المرشحة للعمل في الادارة الفنية الجميع اتفق على محمد حلمي".

وتابع "محمد صلاح كان يعلم أنه يشغل منصب المدير الفني بشكل مؤقت، ولا يوجد اي ازمات ولم افرض اي اسماء على محمد حلمي".

وكان مرتضى منصور قد قام بتعيين محمد حلمي في منصب المدير الفني للفريق واعادة محمد صلاح لمنصب المدرب العام بعد تعادل الزمالك مع وادي دجلة بالدوري.

واختتم منصور تصريحاته قائلا "مباراة القمة المقبلة بين الاهلي والزمالك من تنظيم ادارتنا، سوف يحضر 10 الاف مشجع لكل نادي وفقا للمعايير المحددة فيما يخص بطاقات الجماهير".

ويستضيف ملعب بتروسبورت مباراة الزمالك والأهلي يوم 29 ديسمبر المقبل ضمن الجولة الأخيرة للدور الأول لمسابقة الدوري الممتاز.