أعلن نادي ليون اليوم الأحد أن حارس مرماه أنطوني لوبيز تعرض لفقدان السمع ما بعد الصدمة، عقب إلقاء إحدى الألعاب النارية عليه خلال مباراة الفريق التي تم إلغائها أمام ميتز بالدوري الفرنسي.

وتم إلغاء المباراة، التي أقيمت أمس السبت، في الدقيقة 31، بعدما تم إلقاء إحدى الألعاب النارية على لوبيز، حينما كانت النتيجة تشير إلى تقدم ميتز بهدف نظيف.

وألقت الجماهير إحدى الألعاب النارية مرة أخرى بجانب لوبيز عندما كان يتلقى العلاج من طبيب الفريق، فيما ذكر النادي الفرنسي أن حارس مرماه لم يعان من ضرر في طبلة الأذن.

وصرح ديدييه كويلوت، الرئيس التنفيذي لرابطة الدوري الفرنسي "إن ما حدث في ميتز غير مقبول"، فيما طالب بيرنارد سيرن رئيس نادي ميتز المسؤولين بعدم الاكتفاء بفرض حظر على حضور جماهير الفريق للملعب، ولكنه دعا لفرض "عقوبات أشد بكثير".

يذكر أنه تم إلقاء القبض على أحد الأشخاص المتورطين في الحادث.