تحدث شريف إكرامي حارس مرمى النادي الأهلي عن ركلة الجزاء "الدرامية" التي احتسبت ضد فريقه لصالح مصر المقاصة وتصديه لها، مؤكدا على أن قدره هو تحمل الضغوطات.

وانقذ إكرامي النادي الأهلي من فقدان نقطتين في مشواره بالدوري أمام مصر المقاصة بالتصدي لركلة جزاء من قدم أحمد الشيخ في الدقيقة 94 من أحداث المباراة.

ونجح الأهلي في تحقيق الفوز على مصر المقاصة بنتيجة 1-0 في الجولة الـ13 لمسابقة الدوري الممتاز احرزه عبدالله السعيد من ركلة جزاء مثيرة للجدل.

وأشار اكرامي في تصريحات لقناة "On Sport" "الحمد لله على المكسب في النهاية، هزمنا فريقا ينافسنا في المسابقة، ما حدث هو تتويج لمجهود فريق بالكامل".

وأضاف "معدلات الجري كانت كبيرة بالمباراة، كل اللاعبين يستحقون المكسب، وفقنا في النهاية في شكل ركلة الجزاء التي تصديت لها، والحمد لله على انقاذي لها".

وواصل "حتى النهاية يجب أن اكون في كامل تركيزي، العب للنادي الأهلي، لم اكن اتوقع ان تكون الكرة الاخيرة ركلة جزاء، توقعت اما عرضية او تسديدة".

وأكمل "كل مباراة مهمة بالنسبة لنا، المباريات المقبلة في غاية الصعوبة، الفوز يحدد معالم الدوري بعد نهاية الدور الأول، لكن ليس حاسما لمن سوف يفوز بالبطولة".

واختتم قائلا "قدري كوني حارسا في النادي الأهلي أن اتحمل الضغوطات واقوم بتحويل النقط لطاقة ايجابية، اذا لم افعل هذا اصبح لا استحق التواجد بنادي كبير، والحمد لله على أن فترة عدم تألقي لم تطل".