قرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) اليوم الاثنين رسميا منح لقب كأس أندية أمريكا الجنوبية (كوبا سودا أمريكانا) لفريق شابيكوينسي البرازيلي بعد تحطم الطائرة التي كانت تقل الفريق ومصرع أغلب أعضائه.

وطلب اتلتيكو ناسيونال الكولومبي الذي كان من المقرر أن يواجه شابيكوينسي في نهائي كوبا سودا أمريكانا أن يتم منح اللقب إلى الفريق البرازيلي، وهو ما استجاب له كونميبول كما قرر الاتحاد القاري منح جائزة اللعب النظيف لاتلتيكو ناسيونال.

وسقطت طائرة الفريق يوم الاثنين الماضي وعلى متنها 77 شخصا بينما كانت متجهة إلى كولومبيا، ليخوض الفريق البرازيلي نهائي كأس أمريكا الجنوبية، في منطقة جبلية قريبة من مدينة ميديين بعد نفاد الوقود على ما يبدو.

ومن بين القتلى 19 من لاعبي فريق شابيكوينسي، و24 من مسؤولي الفريق ومرافقيهم، و21 صحفيا برازيليا، وأعضاء طاقم الطائرة وهم سبعة بوليفيين وشخص من باراجواي.

ونجا ثلاثة لاعبين، واثنان من أفراد الطاقم وصحفي.

ومن لاعبي شابيكوينسي الذين نجوا، لا يزال نيتو في حالة حرجة، في حين خضع آلان روشيل لعملية جراحية لإصابة في العمود الفقري، وبترت الساق اليمنى لجاكسون فولمان.

وأتمت البرازيل يوم الجمعة الماضي ثلاثة أيام من الحداد الوطني على الضحايا.