هدد مجلس إدارة النادي الإسماعيلي بالانسحاب من بطولة الدوري اعتراضاً على الأداء التحكيمي وذلك في أعقاب بيان نادي الزمالك بإخطار اتحاد الكرة بالانسحاب وعدم العودة إلا بعد تنفيذ عدة مطالب تتعلق بالتحكيم.

الإسماعيلي تعادل بصعوبة مع وادي دجلة (1-1) مساء الاثنين في مباراة الجولة الثالثة عشر على استاد الإسماعيلية لينعقد بعدها مجلس الإدارة ويصدر بياناً بالانسحاب من المسابقة.

وجاء نص البيان كالتالي:

قرر مجلس إدارة النادي الإسماعيلي برئاسة المهندس إبراهيم عثمان النظر في الانسحاب من بطولة الدوري العام بسبب الفساد والظلم التحكيمى الواقع على فريق الكرة منذ بداية الموسم الجاري اذا استمرت لجنة الحكام الحالية ويؤكد مجلس إدارة النادي ان التفكير في قرار الانسحاب لم يكن وليد اللحظة ولكننا شكونا مراراً وتكراراً للسيد رئيس لجنة الحكام دون جدوى رغم علمه بمدى الظلم التحكيمى الواقع علينا في مباريات الأهلي وسموحة والإنتاج الحربى ومصر المقاصة وانبى والمقاولون العرب والمصري وبالإضافة الى مباراة اليوم امام وادى دجلة.

فكان لزاماً علينا التصدي وبكل قوة للمناخ الفاسد ومحاولات افساد بطولة الدوري العام.
وبناء عليه

يرفض النادي الإسماعيلي الأداء السيء لمنظومة التحكيم الحالية والذي عليه نرى ان الأخ الفاضل المحترم المهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم والذي نعلم جيداً مدى الجهد المبذول منه للارتقاء بكرة القدم المصرية ولعلمنا وثقتنا الكاملة في شخصه لما يمتلكه من إمكانيات هائلة فكرياً تجعلنا لا نقع في مثل هذه المشكلات مستقبلاً عليه ان يعيد النظر في الاتي: –

1- ان عودة الجماهير الى الملاعب في ظل هذا الأداء الهزيل من منظومة التحكيم المصري ينذر بحدوث كارثة حقيقية مع العلم اننا اول الأندية التي تنادى بعودة الجماهير المحترمة للملاعب.

2- بعد الشكوى المستمرة للسيد رئيس اللجنة من الأداء السيء والمتكرر وعدم تدارك الأخطاء والنظر في تلك الشكاوى يوحى الينا بوجود نيه مسبقة لإفساد الدوري العام. وعليه نرفض استمرار هذه اللجنة بهذا الأداء السيء.

3- ورد الينا كشف كامل بأماكن عمل حكام الدوري الممتاز والدرجة الأولى ويظهر به جلياً ان بعضهم ينتمي لقطاعات حكومية لها اندية مشاركة في المسابقة والبعض الاخر يعمل كإداريين ومدربين في اندية أخرى منافسة مما يؤكد وجود تضارب واضح في المصالح يؤدى الى عدم الحيادية.

وبناء عليه

لن تفرط إدارة النادي الاسماعيلي في حق النادي وجماهيره العظيمة ولن تسمح بأي ظلم يقع على قلعة الدراويش في ظل وجود المجلس الحالي وسوف ندعو الجمعية العمومية للانعقاد في أقرب وقت لاتخاذ قرار بشأن تجميد النشاط الكروي بالنادي لحين اتخاذ قرار من اتحاد الكرة بشأن هذه اللجنة.

والله الموفق

مجلس إدارة النادى الإسماعيلى