أبدى إبراهيم نورالدين حكم مباراة الأهلي ومصر المقاصة اندهاشة من استمرار الرأي العام في مصر مناقشة ركلة جزاء التي احتسبها لصالح المارد الأحمر وسجل منها هدف الفوز.

وكان قرار نورالدين باحتساب ركلة جزاء ضد مدافع مصر المقاصة محمود وحيد لصالح النادي الأهلي قد اثار جدلا واسعا.

وحقق الأهلي الفوز على نظيره مصر المقاصة بهدف نظيف احرزه عبدالله السعيد من ركلة جزاء واصل بها صدارته للدوري برصيد 35 نقطة.

وأشار الحكم في تصريحات لقناة "المحور" "مصر مازالت تتحدث عن ركلة جزاء حسمت بالفعل بعدما اعترف المدافع المحترم بأن الكرة لمست يده".

واعترف محمود وحيد لاعب المقاصة في تصريحات تلفزيونية بعد المباراة بأن الكرة لمست يده بالفعل بعد عرضية محمد هاني لاعب الأهلي، لكنه تعجب من قرار احتسابها ركلة جزاء.

وواصل "اي كلام اخر يقال على تلك اللعبة مجرد مهاترات وتصفية حسابات، الأمر انتهى باعتراف اللاعب المحترم، ولن اخوض في فنيات بسبب قرار منعنا من الحديث".

وتابع "الجهاز الذي يمتلكه الحكام لا يسمح بالتسجيل، ومن العيب القول أنني قلت للاعب بكوني سجلت اعترافه من أجل تهديده".

واختتم حديثه قائلا "نص القانون يقول تعمد لمس الكرة باليد، التقدير ينتهي بوجود القانون".

وقام مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك بإصدار بيانا رسميا يعلن فيه عدم استكمال فريقه لمسابقة الدوري الممتاز بسبب المهازل التحكيمية على حد وصفه.

وأكد رئيس الزمالك لوسائل الإعلام أن نورالدين يتعمد مجاملة منافسه ضد الزمالك واصفا اياه بالحكم "الفاسد" و"الفاجر".