فسر حسنى عبدربه لاعب وسط الإسماعيلي سبب انفعاله بعد الهدف الذي أحرزه في شباك وادي دجلة بالدوري، وهل له علاقة بأزمته مع أحمد حسام "ميدو" المدير الفني الحالي لدجلة.

وأحرز عبدربه هدفا انقذ به الاسماعيلي من الخسارة أمام وادي دجلة ليتعادل الدراويش بنتيجة 1-1 في الجولة الـ13 لمسابقة الدوري الممتاز.

واتجه عبدربه بعد الهدف الذي أحرزه في شباك دجلة من تسديدة قوية ناحية المدرجات متجها ناحية المدرجات محتفلا بطريقة انفعالية.

وتواجد أحمد حسام "ميدو" في المدرجات اثناء المباراة نظرا لتعرضه للإيقاف على خلفية تصريحاته ضد حكم مباراة فريقه أمام الزمالك والتي انتهت بالتعادل 1-1.

ونفى عبدربه في تصريحات لـ"يلا كورة" أن يكون الأمر له علاقة بأزمته مع ميدو حيث قال "هذا الموضوع تم غلقة، الازمة انتهت، والعلاقة بيننا جيدة منذ فترة".

وكانت فترة تولي ميدو الادارة الفنية للنادي الاسماعيلي قد شهدت خلافا كبيرا بينه وبين عبدربه ادت لرحيل المدرب الملقب بـ"العالمي" عن تدريب الدراويش.

وأشار عبدربه "سبب انفعالي الزائد والعصبية اثناء الاحتفال يعود لرغبتي في بث الحماس بين زملائي، بجانب اشارتي لرئيس النادي بأن الاسماعيلي قادم".

وتابع "ايضا هناك ضغط عصبي على جميع اللاعبين بسبب كثرة التعادلات في الفترة الأخيرة بالدوري وموقف الفريق بالجدول".

وأضاف قائد الاسماعيلي قائلا "الأمر بالنسبة لي يحمل طابع خاص نظرا لكوني احمل شارة القيادة ولهذا ظهر الحماس بشكل عصبي وزائد عن الحد".