تحدث مجدي عبدالغني عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم عن اهانة الحكام في الفترة الأخيرة، مؤكدا في الوقت ذاته على أنه لا يمانع ترك العمل الاعلامي بشرط توفير رواتب لأعضاء الاتحاد.

واصدر الاتحاد المصري لكرة القدم في اجتماعه الثلاثاء عددا من القرارات ابرزها تجديد الثقة في رضا البلتاجي رئيس لجنة الحكام وتكليفه وعصام عبدالفتاح بمراجعة الاداء التحكيمي في الفترة السابقة.

وكان عددا من مسؤولي الاندية على رأسهم مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك قد شنوا هجوما عنيفا على المنظومة التحكيمية، ووصف منصور ابراهيم نور الدين بالحكم الفاسد والفاجر.

وأشار عبدالغني في تصريحات للصحفيين "لن نقبل بإهانة اي حكم، وما حدث لابراهيم نور الدين اهانة شديدة ومن حقه الخروج للدفاع عن نفسه".

وتابع "لا امانع ترك العمل في مجال الإعلام للتفرغ لمنصبي باتحاد الكرة بشرط توفير رواتب لأعضاء الاتحاد، نحن نعمل عملا تطوعيا وكيف لي بأن اصرف على اولادي".

وواصل في هذا الأمر "ما الفارق بيننا وبين مسؤولي الاندية، فهم ايضا لديهم اعمالهم الخاصة ويباشرونها دون اي مشاكل".

وكانت الاتهامات قد طالت اعضاء الجبلاية بعدم تفرغهم لأداء عملهم نظرا لانشغالهم بالاستوديوهات التحليلية بالقنوات الفضائية المختلفة.

وأضاف عبدالغني لتصريحاته "اقتراح خالد لطيف بتعيين الشامي رئيسا للجنة الحكام غير منطقي، وعودة الجماهير عندما تهدأ الاوضاع".