أعلن نادي بنفيكا البرتغالي اليوم الجمعة أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) قرر حفظ الشكاوى المقدمة من نادي سبورتنج لشبونة حول رشاوي مزعومة قدمها النادي الأحمر للحكام.

وأثيرت "قضية البطاقات"، كما تعرف في البرتغال، في أكتوبر من العام الماضي على إثر تصريحات تليفزيونية لرئيس نادي سبورتنج، برونو دي كارفاليو.

وأكد كارفاليو أن بنفيكا عرض على الحكام والمندوبين والمراقبين 'باقة' تتضمن دعوات عشاء وقميص الأسطورة البرتغالية الراحل أوزيبيو، بما يوازي قيمة 250 ألف يورو في الموسم.

وأكدت النيابة البرتغالية أنها قامت في 11 أكتوبر الماضي بتفتيش مقر نادي بنفيكا بحثا عن إيجاد أي أدلة حول هذه القضية التي يتم التحقيق فيها.

من جانبه، نشر النادي بيانا طالب فيه الاتحاد البرتغالي للعبة بمطالبة السلطات المعنية بإجراء التحقيقات اللازمة من أجل كشف جميع الحقائق.