توجه الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، بالتهنئة للاعبي ديبوريتفو لا كورونيا على "المباراة الكبيرة" التي قدموها أمام الفريق الملكي، الذي حقق الفوز في الرمق الأخير من المباراة برأسية القائد سرخيو راموس.

وكان سرخيو راموس قد واصل لعب دور المنقذ لفريقه بعدما سجل هدفا في الوقت القاتل منحه ثلاث نقاط ثمينة أمام ديبورتيفو لا كورونيا بالفوز بنتيجة (3-2) مساء السبت على ملعب "سانتياجو برنابيو" في إطار الجولة الـ15 لليجا.

وقال زيدان "نعلم أن سرخيو يقوم بهذا الأمر في الدقائق الأخيرة. هو يعتقد بأنه يمكنه تحقيق أشياء كبيرة. نعلم كيف يسجل وأنا سعيد للغاية من أجل اللاعبين الذين قدموا مباراة كبيرة".

وأضاف "إنه لاعب خاص وهو بمثابة روح" هذا الفريق.

وتابع "سرخيو لاعب من طراز خاص لأن هذه ليست المرة الأولى التي يفعل فيها هذا الأمر. هو قائدنا وروح هذا الفريق، ودائما ما يبرهن على هذا الأمر. لديه شخصية قوية لا تستسلم أبدا".

وأقر "ارتبكنا أخطاء في الهدفين وهذا يحدث في كرة القدم. يجب تهنئة المنافس على المباراة الكبيرة التي قدمها وتعقيد الأمور علينا. في النهاية حصدنا النقاط الثلاث والفوز وهذا الأهم لتهنئة اللاعبين".

واختتم زيزو تصريحاته قائلا "عندما ترتكب الأخطاء، يمكن أن تدفع ثمنها غاليا، ولكن هذا أيضا جزء من كرة القدم. الأهم بعد ذلك هو ردة الفعل وهو ما فعلناه. الفوز بمباراة مثل هذه أمر جيد للغاية. الأمر كان معقدا، ولكن الإيمان بقدراتنا هو ما صنع الفارق. من الجيد أن تمتلك فريق بهذه الصفات".

واستطاع زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، بهذه النتيجة أن يحطم الرقم القياسي المسجل باسم المدرب الهولندي للفريق سابقا، ليو بينهاكر، في عدم الخسارة خلال 34 مباراة متتالية.

وقاد بينهاكر الريال لعدم الخسارة في 34 مباراة متتالية موسم (1988-89)، حيث فاز بـ25 منها، وتعادل في تسع.

ولم يتذوق الفريق الملكي طعم الهزيمة منذ 6 أبريل الماضي عندما خسر أمام فولفسبورج الألماني في ذهاب دور الـ8 لدوري الأبطال الموسم الماضي بهدفين نظيفين.

وبهذا، حافظ الميرينجي على فارق الست نقاط مع البرسا، الوصيف الذي تغلب على أوساسونا بثلاثية نظيفة اليوم، بعدما رفع رصيده للنقطة 37 ، فيما تجرع "البلانكي أزول" هزيمته الثامنة هذا الموسم ليتجمد رصيده عند 13 نقطة يحتل بها المركز السادس عشر.