نقل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) تعازيه لأسر ضحايا الهجوم الانتحاري الذي وقع في محيط ملعب بشكتاش بمدينة إسطنبول بسيارة مفخخة، معربا في الوقت ذاته عن إدانته التامة لـ"هذا العمل البشع" الذي راح ضحيته العشرات من رجال الشرطة.

وأعربت المؤسسة الكروية الأكبر داخل القارة العجوز في بيان لها "اليويفا يريد الإعراب عن خالص تعازيه لعائلات جميع ضحايا الهجمات الانتحارية التي وقعت مساء اليوم في إسطنبول. كما ندين بشدة هذا العمل البشع ونرسل دعمنا للاتحاد التركي لكرة القدم ولناديي بشكتاش وبورصاسبور".

ووقع الانفجار بمحيط ملعب "فوادفون أرينا" معقل فريق بشكتاش، والذي كان يحتضن مباراة في الدوري قبل ساعة من الحادث بين صاحب الأرض وبورصاسبور، وأسفر عن سقوط العديد من الضحايا، وفقا لتأكيدات الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان في بيان نقلته محطة (إن تي في) المحلية.

وقال إردوغان في تصريحاته "للأسف هناك ضحايا ومصابين"، دون تحديد عدد القتلى خلال التفجيرين الذين وقعا نحو الساعة 19.30 ت ج.

وكان وزير الداخلية، سليمان سويلو، قد أشار في وقت سابق إلى إصابة 20 شخصا على الأقل إثر الانفجار، بينما تؤكد بعض وسائل الإعلام، مثل محطة (إن تي في)، إلى أن العدد لا يقل عن 70.

ووفقا لتصريحات سويلو، فإن جميع المصابين من عناصر الشرطة الذين كانوا متواجدين بالقرب من موقع الانفجار بمحيط ملعب بشكتاش.