أعرب جاري نيفيل اللاعب السابق لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي عن إعجابه بأداء "الشياطين الحمر" في الأسابيع الأخيرة، مؤكدا أن فريقه القديم بات أفضل تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عنه خلال حقبة الهولندي لويس فان جال.

وعانى مانشستر يونايتد من عثرات جديدة في بداية الموسم الجاري مع جوزيه مورينيو، الذي لم يتمكن حتى الآن من إيقاظ العملاق الإنجليزي من غفوته.

ورغم ذلك يقدم الفريق أداء أكثر إقناعا مع مورينيو، مما جعل الجماهير تستمر في مساندتها له، على النقيض مما كان يحدث تحت قيادة فان جال، الذي قدم مردودا ضعيفا ولم ينل استحسان الكثيرين.

ويرى نيفيل أن مانشستر يونايتد تحرر بشكل إيجابي من تلك الفترة الباهتة، بعد أن أصبح أكثر سرعة وأكثر صلابة دفاعية.

وقال نيفيل: "أعرف أن مورينيو تعرض لانتقادات في الأسابيع الأخيرة، عندما لا تفز بالمباريات وتقول أن فريقك يلعب جيدا وأنه في الطريق لتحقيق الانتصارات ولكنه لا يفعل فقد تبدو أحمقا بعض الشيء كمدرب".

وأضاف: "ولكنني قلت في وقت سابق أنني أحب هذا الفريق في هذا الموسم الأخير رغم أنه في وضع سيء من ناحية عدد النقاط".

واستطرد قائلا: "إنه فريق أكثر توازنا ورباعي الخط الخلفي يؤدون بشكل جيد للغاية، ماركوس روخو وفيل جونز كانا جيدين في الأسابيع الأخيرة".

واختتم النجم الإنجليزي السابق، قائلا: "مورينيو واجه صعوبات بعض الشيء مع رباعي الخط الدفاعي ولكنهم يروقون لي أكثر من العام الماضي، كأحد أنصار مانشستر يونايتد أراهم أفضل من الموسم الماضي، إنهم يفوزون بمباراة تلو الأخرى ويحققون نتائج إيجابية".