غاب مدافع ريال مدريد، سرخيو راموس، اليوم الثلاثاء عن المران الجماعي للفريق الإسباني، بطل أوروبا، بسبب متاعب عضلية يعاني منها، وتحوم الشكوك حول مشاركته في نصف نهائي مونديال الأندية المقرر بعد غد الخميس بمدينة يوكوهاما اليابانية.

وعلى غرار جلسة التدريب الأولى التي أجراها الملكي مساء الاثنين عقب وصولهم إلى اليابان، لم يتمكن اللاعب الدولي من المشاركة مع زملائه في التدريبات على العشب بملعب ميتسوزاوا، وعلى هذا لا ترجح مشاركته في المباراة.

وكان راموس اللاعب الوحيد الذي غاب عن مران الفريق، حيث تركزت أنظار الجميع على كريستيانو رونالدو عقب الإعلان عن فوزه بجائزة الكرة الذهبية للمرة الرابعة في تاريخه.

وبدا رونالدو نشيطا وكثير المزاح مع رفاقه، أمام العديد من وسائل الإعلام اليابانية والأجنبية المتحمسة لتصويره خلال النصف الأول من المران المفتوح أمام الصحافة.

وتجمهر العشرات من المشجعين اليابانيين عند مدخل الملعب رغبة في الحصول على صورة أو امضاء من نجومهم المفضلين، إلا أن أطقم الأمن منعتهم من الوصول إلى اللاعبين المدريديين.

ويواجه ريال مدريد يوم الخميس كلوب أمريكا المكسيكي بطل الكونكاكاف في نصف نهائي موندبال الأندية لعام 2016 ، فيما تقام مباراة نصف النهائي الأخرى غدا الأربعاء بين أتلتيكو ناسيونال الكولومبي بطل أمريكا الجنوبية وكاشيما أنتلرز بطل وممثل اليابان.