قال رئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، إن الكرة الذهبية، الجائزة الفردية العريقة الممنوحة من قبل صحيفة (فرانس فوتبول) والتي فاز بها البرتغالي كريستيانو رونالدو أمس للمرة الرابعة في مشواره، تضاهي التتويج بدوري الأبطال أو الحصول على بطولة محلية للنادي.

وصرح بيريز في مقابلة تنشرها اليوم الصحيفة الفرنسية "الكرة الذهبية تعد لقبا لنادينا. كل مرة نفوز بالكرة الذهبية نقدمها كما لو كانت لقبا لدوري الأبطال أو بطولة إسبانية".

وحصد ريال مدريد جائزة الكرة الذهبية تسع مرات، منها أربعة حققها "الدون"، أقل مرتين عن برشلونة، صاحب الرقم القياسي في مرات الفوز بها (11 مرة).

وقال رئيس النادي الملكي "علاقتنا بالكرة الذهبية أبدية، نفخر كثيرا بها كما نفخر بألقابنا الـ11 في دوري الأبطال".

وبحسب بيريز، فإن الكرة الذهبية التي حصل عليها كريستيانو أمس هي نتيجة لـ"الإصرار على التميز".

وأضاف "أرقامه مدهشة، نحن أمام أحد 'وحوش الكرة' الأكثر روعة في التاريخ. ربما الأفضل".

وردا على سؤال حول أي من المتوجين بالكرة الذهبية كان ليرغب في التعاقد معه، قال "بالتأكيد، اوزيبيو (لاعب كرة القدم البرتغالي الراحل). كان لاعبا رائعا، مهاجم قناص وصديق كبير لأسطورتنا ألفريدو دي ستيفانو. اوزيبو كان إلى جانب كريستيانو في يوم تقديمه رسميا كلاعب جديد لريال مدريد (2009)".