أبرزت صحف عالمية صادرة اليوم الثلاثاء تتويج البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد الإسباني، بجائزة الكرة الذهبية التي تمنحها (فرانس فوتبول) لأفضل لاعب في العالم خلال 2016 ، مشيرة إلى أن "الدون" عاد ليصبح الأفضل عالميا من جديد.

وفي إسبانيا، نشرت صحيفة (أس) صورة لكريستيانو على غلافها مشيرة إلى تتويجه بالجائزة للمرة الرابعة في مسيرته الكروية بعد أعوام: 2008 و2013 و2014.

أما (ماركا) فنشرت أربع كرات على هيئة عملات ذهبية تحمل صورة "الدون" في إشارة إلى فوزه بالجائزة للمرة الرابعة، وليقترب من صاحب الرقم القياسي، الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة (5 مرات).

وركزت صحيفة (سبورت) الكتالونية على مواجهة برشلونة لباريس سان جيرمان في ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي، فيما أشارت في الجزء الأسفل من الغلاف إلى أن "كريستيانو فاز بأكثر جائزة كرة ذهبية غير عادلة".

وفي الأرجنتين، موطن ميسي الذي كان ينافس على هذه الجائزة وحل وصيفا، قالت (أوليه) إن فرانس فوتبول منحت الكرة الذهبية لكريستيانو والآن يتعين انتظار نتيجة جائزة "الأفضل" التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

أما (جلوبوسبورت) البرازيلية فأشارت إلى أن التوقعات صدقت وفاز الدون بالجائزة للمرة الرابعة في مسيرته، بينما قالت (إسبن) الأمريكية إن كريستيانو كان أقرب المرشحين لنيلها بعد أن توج مع منتخب بلاده ببطولة كأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى وقبلها فاز مع الريال بلقب التشامبيونز ليج.

وفي موطن صاروخ ماديرا، ذكرت (أ بولا) البرتغالية أن كريستيانو، الذي سيكمل بعد شهرين عامه الـ32، فاز بها في موسم توج فيه مع منتخب بلاده بأمم أوروبا وبدوري الأبطال، مبرزة تفوقه في التصويت على ميسي وعلى الفرنسي أنطوان جريزمان.

وأكدت (ريكورد) البرتغالية أن كريستيانو بات الأفضل في العالم مجددا بعد أن حصد الجائزة بأصوات بلغت 745 مقابل 316 فقط لميسي، ليصبح ثاني أكثر لاعبي العالم تتويجا بها خلف غريمه الأرجنتيني.

وفي فرنسا جاء عنوان (ليكيب) كالتالي "كريستيانو فاز بكل شيء" مشيرة إلى ما أنجزه البرتغالي في 2016 سواء مع الريال أو مع منتخب البرتغال، كما أشارت إلى تمديد عقده مع الملكي حتى 2021.

واختار (لا جازيتا) الإيطالية التركيز على أن كريستيانو قلل الفارق بينه وبين ميسي من حيث عدد مرات الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم إلى واحدة فقط، وهو ما ركزت عليه أيضا مواطنتها (كورييري ديلا سير).

يذكر أنه بالإضافة إلى الألقاب الجماعية، تمكن "سي آر 7" من تسجيل العديد من الأرقام القياسية في أمم أوروبا التي أقيمت الصيف الماضي بفرنسا: حيث بات الهداف التاريخي في تاريخ النهائيات إلى جانب الأسطورة الفرنسية ميشيل بلاتيني بـ9 أهداف، فضلا عن كونه أكثر اللاعبين خوضا لمباريات في البطولة بـ21 مباراة.