حقق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي حلم الطفل الأفغاني مرتضى أحمدي بمقابلته والتقاط الصور التذكارية في ملعب ثاني بن جاسم الذي شهد مواجهة برشلونة وأهلي جدة ودياً.

الطفل مرتضى كان قد انتشرت له مقاطع مرئية يرتدي قطعة بلاستيكية على جسدة كتب عليها ميسي للتعبير عن حبه عن بطله المُفضل الذي لا يستطيع شراء قميصه الحقيقي.

ميسي فور مشاهدة الطفل الأفغاني يرتدي القطعة البلاستيكية التي كتب عليها اسمه قام بمخاطبة الاتحاد الأفغاني عن طريق نادي برشلونة وأرسل قميص موقع وكرة قدم للطفل ووعده بلقاء قريب.

برشلونة استغل رحلته إلى آسيا لمواجهة أهلي جدة في قطر لترتيب لقاء بين ميسي والطفل مرتضى أحمدي في ملعب ثاني بن جاسم أمام الكاميرات، وقبلها في استاد ثاني بن جاسم.

والد الطفل أحمدي كان قد صرح قبل اللقاء بين ابنه وميسي قائلاً: "لقد طلب منا كثيراً إحضار قميص ميسي له، لكن الظروف التي نعيش بها لم تسمح بذلك".

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي حقق حلم الطفل الأفغاني والتقاه في الفندق مرة، ثم دخل ملعب ثاني جاسم ماسكاً يد الطفل ليقدمه للجميع ويمنحه فرصة التقاط الصورة التذكارية مع الفريق الكتالوني.

الطفل مرتضى علق على هذه اللقطات التي لن ينساها قائلاً: "أشعر بسعادة كبيرة بعد أن قابلت بطلي ميسي، لقد كان حلماً وسعيد برؤيته في الملعب أمام أهلي جدة".

تعرف على قصة الطفل مرتضى بالضغط هنا

شاهد لقطات ميسي مع مرتضى هنا