احتسب الحكم فيكتور كاساي ركلة جزاء لصالح فريق كاشيما انتلرز بطل اليابان في نصف نهائي بطولة كأس العالم للأندية من خلال تقنية الفيديو لأول مرة.

وقام أحد لاعبي فريق اتلتيكو ناسيونال الكولومبي بعرقلة لاعب الفريق الياباني لكن الحكم كاساي لم ينتبه لها وكذا المساعد.

لكن تم استدعاء الحكم من جانب القائم على تقنية الفيديو وشاهد اللقطة من جديد قبل أن يطلق صافرته محتسبا ركلة جزاء للفريق الياباني.

وبهذا تكون هذه هي المناسبة الأولى التي يتم فيها استخدام هذه التقنية ويكون الحكم المجري هو أول حكم يستخدمها.