أظهر البرتغالي كريستيانو رونالدو العقلية التي سيخوض بها مونديال الأندية عقب فوزه بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم لهذا العام للمرة الرابعة في مسيرته، عندما أكد أن اللقب "يعني الكثير" بالنسبة لهم، مقرا أنهم لم يذهبوا لليابان "من أجل التنزه".

وأوضح رونالدو في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للنادي الملكي على الإنترنت "هذه البطولة تعني الكثير بالنسبة لنا ونريد الفوز بها لإنهاء العام بأفضل طريقة ممكنة".

وأضاف "لم نأت لليابان من أجل التنزه، نحن هنا من أجل الفوز بمونديال الأندية"، من أجل إضافة لقب جديد في عام لا ينسى شهد تتويج الفريق باللقب الحادي عشر في دوري الأبطال فضلا عن كأس السوبر الأوروبي.

وشدد "جماهير ريال مدريد هي الأفضل في العالم، وما نريده هو الفوز بمونديال الأندية ومشاركة لقب آخر مع المدريديين".

ويلتقي الميرينجي غدا الخميس أمام كلوب أمريكا المكسيكي في نصف نهائي مونديال الأندية ليتأهل الفائز منهما للمباراة النهائية يوم الأحد المقبل أمام، صاحب الأرض، كاشيما إنتلرز الذي تغلب في مباراة المربع الذهبي الأول اليوم على أتلتيكو ناسيونال الكولومبي بثلاثية نظيفة.