أصر يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني، على رفضه لخطط الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" لزيادة عدد المنتخبات المشاركة في بطولات كأس العالم.

وقال لوف في مقابلة مع شبكة التليفزيون الألماني "زد دي إف": "المونديال يجب أن يستمر بمشاركة 32 منتخبا، أعتقد أن الجماهير لا ترغب في رؤية المزيد من المباريات، ولكن يرغبون في رؤية مستويات فنية كبيرة".

ويقود السويسري جياني انفانتينو، رئيس الفيفا، حملة لزيادة عدد المنتخبات المشاركة في بطولات كأس العالم من 32 إلى 40 أو 48 فريقا بدء من عام 2026.

وأكد المسؤول السويسري مؤخرا أنه يؤيد بشكل أكبر اقتراح زيادة عدد المنتخبات المشاركة في المونديال إلى 48 فريقا، حيث توزع المنتخبات الـ 16 الإضافية على 3 مجموعات.

وأعرب لوف، الذي رفض في وقت سابق زيادة عدد المنتخبات المشاركة في المونديال، عن قلقه من نتائج هذا الاقتراح وتأثيره على لاعبي كرة القدم.

وأضاف: "بالنسبة لي فإنني أرى أنه من المهم ألا يكون هناك مباريات أكثر من ذي قبل، اللاعبون وصلوا إلى الحدود القصوى".

وأبدى لوف تفهمه لضرور وجود ألية لكي تتمكن المنتخبات الصغيرة من الوصول إلى كأس العالم.

ويتخذ الفيفا قرار زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم بدء من مونديال 2026 في يناير المقبل.