نفى مهاجم ريال مدريد، الفرنسي كريم بنزيمة، كون 2016 عاما صعبا بالنسبة له، مبديا ثقته في إنهاءه بالتتويج بلقب مونديال الأندية، ومواصلة تسجيل الأهداف كما فعل اليوم في نصف نهائي البطولة المقامة في اليابان أمام كلوب أمريكا المكسيكي (2-0).

وصرح بنزيمة عقب اللقاء الذي سجل فيه هدفه الأول، للتلفزيون الإسباني "كانت مباراة صعبة أمام منافس قوي. الأمور كانت صعبة نظرا لطول رحلة السفر لكننا قدمنا مباراة جيدة، فزنا بها وتأهلنا إلى النهائي".

وأضاف "لم يكن عاما صعبا لي، فقط لم ألعب جيدا في مباراتين ولكن عامي كان جيدا للغاية، توجت بألقاب مع ريال مدريد وسجلت أهدافا ولدي ثقة في مواصلة تسجيل الأهداف".

وأهدى بنزيمة هدفه بملعب يوكوهاما لمدربه زين الدين زيدان "إنه مثل أعلى بالنسبة لي، هو صديقي ومدربي. أنا سعيد للغاية بالعمل معه".

وسيواجه النادي الملكي في النهائي الذي سيقام الأحد المقبل فريق كاشيما أنتلرز الياباني الذي فاز أمس في مباراة نصف النهائي الأخرى على أتلتيكو ناسيونال الكولومبي بثلاثية نظيفة.

وتعد هذه المرة الثانية التي يتأهل فيها ريال مدريد لنهائي مونديال الأندية في تاريخه بعد نسخة 2014 في المغرب والتي توج بها على حساب سان لورنزو الأرجنتيني الذي تغلب عليه بهدفين دون رد.