أكد مصدر في الجهاز الفني لنادي الزمالك على حاجة اللاعب علي فتحي ظهير الفريق لإجراء عملية جراحية في الركبة خلال الفترة المقبلة من أجل العودة للمباريات بصورة طبيعية.

وأشار المصدر -الذي رفض ذكر اسمه- في تصريحات خاصة ليلاكورة إلى أن علي فتحي سيحتاج لجراحة في أوتار الركبة، على أن يعود بعدها للدخول في فترة تأهيل تمتد لمدة 45 يوماً.

وكان علي فتحي قد تعرض لإصابة في الركبة أبعدته عن مباريات الزمالك خلال الثلاثة أشهر الماضية، قبل أن تقرر إدارة القلعة البيضاء سفره إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية.

وسبق لمرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، ومصطفى المنيري رئيس الجهاز الطبي، أن أكدا على أن علي فتحي لا يعاني من إصابة مزمنة في الركبة.

ومن المقرر أن يسافر ظهير الزمالك إلى ألمانيا خلال الأيام القليلة الماضية من أجل الخضوع لفحوصات طبية قبل إجراء الجراح التي سيتحدد بعدها موعد عودته للمباريات.

الجدير بالذكر أن مرتضى منصور ألمح في تصريحات تلفزيونية سابقة إلى احتمالية تعاقد الزمالك مع لاعب يشغل مركز الظهير الأيسر في يناير القادم بسبب طول مدة غياب علي فتحي.